لقطة جماعية لوفد قوات الدعم السريع مع لجنة الاتحاد الأفريقي
لقطة جماعية لوفد قوات الدعم السريع مع لجنة الاتحاد الأفريقيمنصة إكس

"الدعم السريع" تبلغ الاتحاد الأفريقي عن مخطط لصراع أهلي في الفاشر

أبلغت قوات الدعم السريع، الاثنين، الاتحاد الأفريقي بأن الجيش السوداني والحركات المسلحة التي تقاتل معه يسعيان لتحويل الحرب في الفاشر إلى صراع أهلي، تنفيذًا لمخطط النظام القديم.

وعقد وفد التفاوض في قوات الدعم السريع، اليوم الاثنين، اجتماعًا مع لجنة الاتحاد الأفريقي رفيعة المستوى المعنية بالسودان، في مقر الاتحاد بالعاصمة الإثيوبية.

وقالت الدعم السريع، في بيان "إكس"، إن "الاجتماع بحث التطورات التي يشهدها السودان، لا سيما الأوضاع الإنسانية والتطورات في الفاشر، والجهود المبذولة لوقف الحرب، وتحقيق السلام والاستقرار في البلاد".

وأشار إلى أن وفد قوات الدعم السريع أكد استعداده الكامل للتعاون والتنسيق من أجل ايصال المساعدات الإنسانية إلى جميع المتأثرين في السودان، ورفع المعاناة عن كاهل الشعب.

وأضاف أنه "بشأن تطورات الأوضاع في الفاشر، حمّل وفد قوات الدعم السريع مسؤولية التصعيد للحركات المسلحة التي خرجت عن الحياد، وانضمت إلى الجيش، وسعت لتنفيذ مخطط النظام القديم لتحويل الحرب إلى صراع أهلي في دارفور".

وشدد الوفد على ضرورة أن تكون الحرب الجارية آخر الحروب في السودان، وتؤسس لبناء الدولة السودانية على أسس جديدة عادلة ترفع المظالم وتحقق الاستقرار والسلام في البلاد، وفق البيان.

وأشاد الوفد بالجهود التي يبذلها الاتحاد الأفريقي لدعم الاستقرار والسلام في السودان، مؤكدًا أهمية توحيد المبادرات المطروحة لتحقيق السلام.

أخبار ذات صلة
الفاشر.. آخر آمال البرهان لاستعادة النفوذ في غرب السودان

وحضر الاجتماع من جانب الاتحاد الأفريقي الممثل السامي محمد بن شمباس، وعضوية كل من نائب رئيس أوغندا الأسبق سبيسيوسا وانديرا كازيبوي، والممثل الخاص السابق لرئيس المفوضية للصومال فرانسيسكو ماديرا، ومدير مكتب الاتحاد الأفريقي السفير محمد بلعيش، وبحضور مبعوث الإيقاد للسودان لورانس كورباندي.

من جهته، ضم وفد التفاوض لقوات الدعم السريع كلًا من محمد المختار، وعز الدين الصافي، ونزار سيد أحمد.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com