آثار القصف الإسرائيلي على غزة
آثار القصف الإسرائيلي على غزة(أ ف ب)

كيف يؤثر "الضغط العسكري" على مستقبل المفاوضات بين حماس وإسرائيل؟

وصلت المفاوضات بين حركة "حماس" وإسرائيل إلى طريق مسدود، بالتزامن مع هجوم بري إسرائيلي على محاور عدة من قطاع غزة.

وعقب موافقة "حماس" على صيغة تهدئة في غزة، أعلنت إسرائيل شن هجوم على مدينة رفح جنوبي غزة، قبل بدء عمليات عسكرية أخرى في شمال القطاع.

وقال الخبير في الشأن السياسي الدولي رائد نجم، إن "حركة حماس تتعرض إلى ضغط عسكري إسرائيلي رهيب يشمل احتلال معبر رفح وبدء العملية العسكرية هناك، بالتزامن مع عمليات عسكرية في مناطق أخرى مثل حي الزيتون، ومخيم جباليا لتفكيك ما تبقى من كتائب حماس والقضاء على عناصرها".

وأضاف نجم لـ"إرم نيوز"، أن "حماس إذا ما استمرت في التمسك بشروطها خلال المفاوضات، فإنها ستتعرض إلى خسارات عسكرية وسياسية أكبر، لا سيما مع استمرار العمليات العسكرية في عدة مناطق من قطاع غزة".

ورأى أن "عامل الوقت ليس في صالح حماس؛ إذ يستخدمه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في تعزيز مكانه التفاوضي، إضافة إلى فرض وقائع على الأرض؛ ما يؤدي إلى إفقاد حماس الكثير من أوراقها التي تجعلها صامدة في جلسات التفاوض".

وتوقع نجم، "انخفاض مطالب حركة حماس بشكل ملحوظ في جلسات التفاوض القادمة، والتي سيكون فيها الجانب الإسرائيلي قد أقدم على خطوات عسكرية جديدة".

أخبار ذات صلة
إسرائيل: نمنع حماس من إعادة بناء قدرات عسكرية في جباليا

القدرة التفاوضية

من جهته، قال الباحث في الشأن السياسي الفلسطيني يحيى قاعود، إن "نتنياهو يعيش أهم لحظات الحرب بالنسبة له وهي بدء الدخول في المرحلة الثالثة، بعد أن أكسبه التنصل من المفاوضات الأخيرة واجتياح رفح أسابيع جديدة من العمل العسكري المفضي إلى واقع سياسي جديد يصعب على حماس التفاوض على تغييره".

وأضاف قاعود لـ"إرم نيوز"، أن "نتنياهو يعتمد على كثرة الخطوات العسكرية والتغييرات على الأرض في إضعاف قدرة حماس التفاوضية واختزالها فقط في ورقة الأسرى المحتجزين".

وتابع: "يتعمد نتنياهو عدم إعطاء الفرصة لحركة حماس التي طلبت من الوسطاء عدة مرات الحصول على فرصة لإحصاء أعداد وأماكن الأسرى وفحص سلامتهم، لا سيما مع الإعلان مرات عدة عن مقتل أسرى بقصف إسرائيلي".

وأشار قاعود، إلى أن "حجم التغيرات على الأرض يضغط على حركة حماس كثيرًا نحو تقليل حجم المناورة خلال المفاوضات القادمة، والإبقاء فقط على ملف الأسرى كورقة تفاوض يتيمة أمام رزمة الأوراق التي يلعب بها الإسرائيلي".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com