أيمن الصفدي وفيليب لازاريني
أيمن الصفدي وفيليب لازارينيوزارة الخارجية الأردنية

الأردن يحذر من تداعيات تخفيض الدعم المالي للأونروا

حذّر وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني أيمن الصفدي، من تداعيات تخفيض الدعم المالي المقدم لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا".

وأكد الصفدي، خلال استقباله المفوض العام للوكالة فيليب لازاريني، الخميس، على "ضرورة اتخاذ المجتمع الدولي خطوات فورية لدعم وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين"، مشيرا أنها "تمثل شريان الحياة لأكثر من مليوني فلسطيني يواجهون كارثة إنسانية غير مسبوقة في غزة".

وقال الوزير الأردني إن "لا جهة أخرى قادرة على القيام بالدور الرئيس الذي تقوم به الوكالة في غزة"، محذرا من "أن أي تخفيض في الدعم المالي المقدم للوكالة سيعكس فوراً معاناةً أعمق لأهل غزة الذين يواجهون مجاعة جماعية مردها منع إسرائيل دخول الحد الأدنى من احتياجاتهم الإنسانية".

ووفق بيان نشرته الوزارة عبر صفحتها الرسمية في منصة "إكس"، بحث الصفدي ولازاريني التحديات التي تواجه الوكالة، خصوصا الاتهامات التي وجهت لـ 12 من موظفيها في غزة.

وأكد لازاريني أن "الوكالة بدأت تحقيقاً فوريًّا في الاتهامات وأنهت عقود الموظفين المتهمين".

ودعا الصفدي ولازاريني الدول التي علقت مساعداتها إلى الوكالة إلى العودة عن قرارها.

ويعمل في الوكالة نحو 13 ألف موظف في غزة في إدارة المدارس، وعيادات الوكالة للرعاية الصحية الأولية، والخدمات الاجتماعية الأخرى وتوزيع المساعدات الإنسانية.

أخبار ذات صلة
مانحون يطالبون الأونروا بتحقيق سريع قبل استئناف التمويل‎

والولايات المتحدة هي أكبر المانحين للأونروا في الشرق الأدنى وعلقت مؤقتاً تمويلها المقدم إلى الوكالة، مثلما فعلت عدة دول أخرى، بعد اتهام إسرائيل بعض موظفي الوكالة بالمشاركة في هجوم 7 أكتوبر/تشرين الأول، الذي شنته حركة حماس.

Related Stories

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com