خلال المؤتمر الصحفي بين وزيري الخارجية السوري ونظيره الإيراني
خلال المؤتمر الصحفي بين وزيري الخارجية السوري ونظيره الإيرانيوسائل إعلام إيرانية

باقري كني من دمشق: سنقف مع "محور المقاومة" بثبات أكبر

أكد وزير الخارجية الإيراني بالإنابة علي باقري كني، خلال مؤتمر صحفي مع نظيره السوري فيصل المقداد، الثلاثاء، أن طهران ستواصل وقوفها إلى جانب "محور المقاومة" بثبات أكبر.

ووصل باقري كني إلى دمشق قادمًا من العاصمة اللبنانية بيروت، التي زارها يوم الإثنين، والتقى فيها مع كبار المسؤولين من بينهم رئيس الوزراء نجيب ميقاتي، وعدد من قادة الفصائل الفلسطينية، وزعيم ميليشيا حزب الله حسن نصر الله.

وقال المسؤول الإيراني، إن "إسرائيل هي العامل الرئيسي لعدم استقرار المنطقة، وكما في الماضي، تقف إيران بشكل أكثر حزما إلى جانب المقاومة في مواجهة الاحتلال".

وأضاف: "إيران وسوريا صديقان حميمان على طريق التعاون الثنائي وركيزتان أساسيتان للاستقرار والأمن في المنطقة"، مبينا بأن "طهران ودمشق تعتقدان بأن استقرار الأمن في المنطقة يعتمد على غياب الأجانب منها".

وأشار الوزير باقري إلى أن رحلته تحمل رسالة محددة مفادها أن "إيران، كما في الماضي تقف إلى جانب المقاومة، في مواجهة الاحتلال"، مستطردًا: "جئت اليوم إلى دمشق للتشاور مع إخوتي السوريين في القضية الأهم، وهي قضية الحرب الظالمة على غزة".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com