جلسة سابقة للجمعية العامة للأمم المتحدة حول فلسطين
جلسة سابقة للجمعية العامة للأمم المتحدة حول فلسطينرويترز

تصويت مرتقب في الأمم المتحدة بشأن "عضوية فلسطين"

يُنتظر أن تدعم الجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم الجمعة المساعي الفلسطينية للحصول على العضوية الكاملة بالمنظمة الدولية من خلال الاعتراف بالأهلية للانضمام.

وتعد هذه الخطوة محاولة لكسب دعم مجلس الأمن الدولي عبر إرسال الطلب مجددا إلى المجلس "لإعادة النظر في الأمر بشكل إيجابي".

وجدد الفلسطينيون مسعاهم لنيل عضوية الأمم المتحدة الكاملة، بما يعني اعترافا عمليا بدولة فلسطينية، بعد أن استخدمت الولايات المتحدة حق النقض (الفيتو) في مجلس الأمن ضد هذا المسعى الشهر الماضي.

ويُعتبر التصويت الذي ستجريه 193 دولة عضوا في الجمعية العامة اليوم الجمعة بمثابة استطلاع عالمي للدعم الذي يحظى به الفلسطينيون، وعادة ما يحتاج طلب التحول إلى العضوية الكاملة موافقة مجلس الأمن أولا ثم الجمعية العامة.

ولا يمكن للجمعية العامة للأمم المتحدة وحدها منح العضوية الكاملة في الأمم المتحدة، لكن مشروع القرار الذي يطرح للتصويت اليوم الجمعة سيمنح الفلسطينيين بعض الحقوق الإضافية والميزات اعتبارا من سبتمبر 2024 مثل مقعد مع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة في قاعة الجمعية، لكن دون الحق في التصويت بها.

ويقول دبلوماسيون إنه من المرجح أن تحظى صياغة مسودة القرار بالتأييد المطلوب لتبنيها.

أخبار ذات صلة
تنديد دولي واسع بالفيتو الأمريكي ضد عضوية فلسطين في الأمم المتحدة

وللفلسطينيين حاليا وضع دولة غير عضو لها صفة مراقب، وهو اعتراف فعلي بدولة من الجمعية العامة للأمم المتحدة في 2012.

وقالت البعثة الفلسطينية بالأمم المتحدة في نيويورك أمس الخميس في خطاب للدول الأعضاء بالمنظمة إن تبني مسودة القرار التي تدعم العضوية الكاملة سيكون استثمارا في الحفاظ على حل الدولتين المطروح منذ فترة طويلة.

وأضافت أنه سيشكل إعادة تأكيد واضحة على دعم حق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير في توقيت وصفته بالحرج بما يشمل حقه في دولة مستقلة.

وأيدت الأمم المتحدة منذ فترة طويلة رؤية حل دولتين تعيشان جنبا إلى جنب في إطار حدود آمنة ومعترف بها. ويريد الفلسطينيون إقامة دولة في الضفة الغربية وقطاع غزة عاصمتها القدس الشرقية.

وقالت البعثة الأمريكية في الأمم المتحدة قبل أيام إنّ "وجهة نظر الولايات المتحدة تظل أن الطريق نحو إقامة دولة للشعب الفلسطيني هو التفاوض المباشر".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com