بعد 200 يوم من حرب غزة.. قتلى ومهجّرون ودمار شامل

بعد 200 يوم من حرب غزة.. قتلى ومهجّرون ودمار شامل

تجاوزت الحرب الإسرائيلية على غزة عتبة 200 يوم، مخلّفة حصيلة ثقيلة من القتلى والجرحى ودماراً طال كامل البنية التحتية للقطاع.

ومنذ بدء الحرب، خلّف القصف الإسرائيلي وعمليات الاجتياح البرّي 34262 قتيلا، وفق آخر إحصائيات وزارة الصحة الفلسطينية، لكن شدة القصف وصعوبة وصول طواقم الدفاع المدني إلى الأماكن المتضررة؛ بسبب الدمار الواسع والرّكام الذي يغطي عدة مناطق، تشير تقديرات إلى وجود مئات وربما الآلاف من الضحايا تحت الأنقاض.

ووفق آخر الأرقام، فقد بلغ عدد جرحى الحرب 77143 جريحا، فيما قدّرت مصادر فلسطينية عدد الأسرى والمفقودين بنحو 12 ألفا، ويواجه مئات المعتقلين مصيراً مجهولاً، ولا يُعلم ما إذا كانوا أسرى في أماكن سرية تحت إدارة الجيش الإسرائيلي، أم تم إعدامهم.

ومع استمرار الحرب والعمليات البرية من الشمال وصولا إلى جنوب قطاع غزة، أدّت التطورات الميدانية والقصف، الذي طال المربعات السكنية والمخيمات والمدارس والمستشفيات، إلى نزوح عدد كبير من الفلسطينيين، معظمهم يقيمون اليوم في مخيمات مؤقتة برفح.

أخبار ذات صلة
من بينها رفح.. نتنياهو يؤكد مواصلة الحرب على مختلف مدن غزة

ويبلغ عدد النازحين في المدينة الواقعة أقصى جنوبي القطاع، وتخطط إسرائيل لاجتياحها، نحو 1,5 مليون نازح، وفق تقديرات منظمات إنسانية تقول إنهم بحاجة مؤكدة إلى مساعدات عاجلة.

وإضافة إلى الخسائر البشرية، خلّفت الحرب حتى اليوم خسائر مادية فادحة طالت جميع المرافق المدنية، من مستشفيات ومدارس ومبانٍ تابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين (163 مقرا)، وبلغ عدد المستشفيات والمراكز الصحية التي دُمّرت كليا أو جزئيا 244 مبنى.

وأشار تحليل الأقمار الصناعية، الذي أجراه باحثون في مركز الدراسات العليا بجامعة نيويورك وجامعة ولاية أوريغون، إلى أن أكثر من 56 % من المباني قد تضررت أو دمّرت في غزة حتى 2 أبريل 2024.

ووفقا لتقارير البنك الدولي، فقد بلغت الأضرار المبلغ عنها حتى الآن أكثر من 60% من المباني السكنية، وأكثر من 80 % من المنشآت التجارية.

وطال الدمار 206 مواقع أثرية في قطاع غزة، وتم تدمير 237 مسجداً وثلاث كنائس على الأقل، بحسب تقديرات المكتب الإعلامي في غزة.

Related Stories

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com