سيارات إسعاف للهلال الأحمر الفلسطيني في غزة
سيارات إسعاف للهلال الأحمر الفلسطيني في غزةرويترز

"الهلال الأحمر" تحذر من كارثة طبية جديدة في غزة

اتهمت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، إسرائيل بالعمل على إخراج مستشفى الأمل التابع لها في مدينة خانيونس جنوب غزة عن الخدمة، وذلك من خلال الاستهداف المتواصل لمحيط المستشفى ومرافقه بالقصف الصاروخي، محذرة من كارثة صحية جديدة في القطاع.

وقال الناطق باسم الجمعية، رائد النمس، لـ"إرم نيوز"، إن "الجيش الإسرائيلي يواصل استهداف محيط مستشفى الأمل المتواجد غرب مدينة خانيونس، وذلك بهدف إجبار النازحين والطواقم العاملة فيه على إخلائه".

وأوضح أن "إسرائيل تضغط على النازحين المتواجدين بالمستشفى ومحيطه والبالغ عددهم نحو 14 ألف نسمة للنزوح إلى مناطق المواصي ورفح جنوبي القطاع"، مبينا أن استمرار القصف الإسرائيلي قد يخرج المستشفى عن الخدمة.

وأضاف النمس: "نعاني في المستشفى من نقص الوقود وشح المعدات الطبية، ونعمل بالحد الأدنى لتقديم الخدمات الطبية والإنسانية للمرضى والمصابين والنازحين؛ ولكن العملية العسكرية الإسرائيلية تهدد كل ذلك بالتوقف".

أخبار ذات صلة
نفاد الأدوية يهدد حياة أصحاب الأمراض المزمنة في غزة

وأشار إلى "مخاوف لدى الهلال الأحمر الفلسطيني من إمكانية تكرار سيناريو مستشفى القدس في مدينة غزة، بحيث تُجبر إدارة مستشفى الأمل على وقف عملها بسبب استمرار العمليات العسكرية الإسرائيلية في خانيونس".

وأكد النمس، أن "الجمعية تواصل تقديم خدماتها لجميع المتضررين من الحرب الإسرائيلية بمختلف مناطق قطاع غزة وتحديدًا مناطق القتال"، واستدرك "لكن ما يصلنا من مساعدات قليل للغاية وغير كافٍ لاستمرار عملنا".

وتابع: "استمرار العمليات العسكرية في خانيونس ينذر بانهيار المنظومة الصحية بالمدينة، وخروج مستشفى الأمل عن الخدمة سيؤدي إلى كارثة كبيرة للغاية لا تقل عن كارثة توقف مجمع الشفاء الطبي ومستشفيات الشمال عن العمل".

ولفت إلى أن "طواقم الإسعاف التابعة للهلال الأحمر تواجه صعوبة بالغة منذ انقطاع خدمات الاتصال والإنترنت، الأمر الذي أدى لعدم تمكنها من أداء مهامها وإنقاذ جرحى وضحايا القصف الإسرائيلي"، محذرا من خطورة استمرار انقطاع الاتصالات بالقطاع.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com