فلسطينيون يحملون مساعدات في غزة
فلسطينيون يحملون مساعدات في غزةرويترز

إعلام عبري: خطوات إسرائيلية "غير مسبوقة" لإيصال المساعدات إلى غزة

كشفت وسائل إعلام عبرية عن "قرارات غير مسبوقة" للحكومة الإسرائيلية منذ بداية الحرب في قطاع غزة لزيادة تدفق المساعدات إلى القطاع.

وأشارت إلى أن هذه الخطوة الإسرائيلية تأتي بعد "مكالمة متوترة" بين الرئيس الأمريكي جو بايدن ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية إن "مجلس الوزراء السياسي والأمني فوّض رئيس الوزراء ووزير الدفاع والوزير بيني غانتس، اتخاذ خطوات فورية لزيادة المساعدات الإنسانية للسكان المدنيين في قطاع غزة".

وأوضحت أن هذه الخطوة تهدف لمنع حدوث أزمة إنسانية، حيث ستسمح إسرائيل بالتوصيل المؤقت للمساعدات الإنسانية من خلال ميناء أسدود، ومعبر بيت حانون/ إيرز، شمال قطاع غزة، وزيادة المساعدات الأردنية عبر معبر كرم أبو سالم جنوب القطاع".

وهذه المرة الأولى التي تسمح فيها إسرائيل باستخدام معبر بيت حانون وميناء أسدود لنقل بضائع أو مساعدات لقطاع غزة منذ بدء الحرب في السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

 ومعبر بيت حانون/ إيرز الواقع في أقصى شمال قطاع غزة، كان مخصصاً قبل الحرب لسفر الأفراد، إلا أن لديه قدرة محدودة على إدخال كميات من شاحنات البضائع للقطاع، بعد أن أغلقت إسرائيل معبر كارني شرق مدينة غزة، واكتفت بجعل معبر كرم أبوسالم شرق مدينة رفح المعبر التجاري الوحيد بين غزة وإسرائيل.

أخبار ذات صلة
بايدن ييلغ نتنياهو بشروطه لمواصلة دعم إسرائيل

وجاءت هذه الخطوات بعد ساعات من محادثات بين نتنياهو وبايدن، طالب خلالها الرئيس الأمريكي إسرائيل بالعمل الفوري على زيادة تدفق المساعدات إلى قطاع غزة، في ظل أزمة إنسانية متفاقمة خاصة في المناطق الشمالية من القطاع.

كما يأتي ذلك بعد مقتل سبعة من عمال الإغاثة العاملين في غزة خلال غارة إسرائيلية، قبل أيام.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com