انطلاق الاجتماع التحضيري للقمة العربية بمشاركة سوريا

انطلاق الاجتماع التحضيري للقمة العربية بمشاركة سوريا

انطلق في مدينة جدة السعودية، الأربعاء، الاجتماع التحضيري لمجلس جامعة الدول العربية، بمشاركة كافة مندوبي الدول العربية، تمهيدا للقمة العربية.

وشاركت سوريا في الاجتماع، لأول مرة منذ نحو 12 عاما، بعد موافقة مجلس جامعة الدول العربية، خلال اجتماعه الأخير بالقاهرة، على استئناف مشاركة الوفود السورية.

ويأتي الاجتماع الذي يعقد على مستوى وزراء الخارجية، تمهيدا لانعقاد القمة العربية في دورتها العادية الثانية والثلاثين يوم الجمعة المقبل.

وسلم وزير الخارجية الجزائري أحمد عطاف، الذي ترأست بلاده القمة السابقة، رئاسة هذه الجلسة لوزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان.

وفي كلمة التسليم، دعا عطاف، إلى حل الخلافات العربية داخل البيت العربي، مشددا على أن القمة القادمة تسعى لتوحيد الكلمة لمواجهة التحديات التي تشهدها المنطقة.

وبدوره، رحب وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان بمشاركة سوريا في الاجتماع.

وجدد بن فرحان، رغبة السعودية للعمل مع دول الجامعة العربية لتعزيز استقرار وأمن الدول العربية، "والمضي قدما في مسار التنمية والازدهار، لبناء مستقبل تنعم به أجيالنا المقبلة".

وقال إن "التحديات الحالية التي يمر بها العالم تحتم علينا الوقوف صفا واحدا وبذل المزيد من الجهد لتعزيز العمل العربي المشترك، لتصبح المنطقة آمنة ومستقرة، وتتمتع بالرفاه، والتنسيق المستمر بين الدول العربية وتفعيل وابتكار آليات عمل جديدة".

ومن ناحيته، أكد أمين عام الجامعة العربية أحمد أبو الغيط، أن الحضور العربي كامل في قمة جدة، مرحباً بعودة سوريا لمقعدها في الجامعة العربية.

وقال أبو الغيط إن الحكومة الإسرائيلية مسؤولة عن تدهور الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، وإن الوضع هناك بات يقترب من مرحلة الانفجار.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com