هبوط حاد بمنسوب نهر دجلة في العراق
هبوط حاد بمنسوب نهر دجلة في العراقرويترز

"حرب اقتصادية".. تفاقم الخلاف بين تركيا والعراق بسبب المياه

أكدت أطراف عراقية مختلفة إصرار تركيا على عدم إعطاء العراق "حقوقه العادلة" من المياه، ما أدى لأزمة جفاف خانقة في البلاد، أثرت بشكل كبير على الثروتين الحيوانية والنباتية، في حرب وصفت بـ"الاقتصادية".

ومنذ أكثر من عامين، برزت أزمة الجفاف بشكل كبير وخطير في العراق، بعدما جرى تقليص المساحات الزراعية إلى 50% في العام الماضي، وفقدت أغلب المحافظات مساحاتها الزراعية.

وأعلن مسؤولون في محافظات عراقية انعدام الأراضي الزراعية في تلك المحافظات بشكل شبه كامل، وذلك بسبب شح المياه.

يقول عضو لجنة الزراعة والمياه في البرلمان العراقي، ثامر الجبوري، إنه "رغم كل الحوارات والتفاوض والزيارات المتبادلة ما بين مسؤولين عراقيين وأتراك، ما زالت أنقرة تصر على قطع المياه عن العراق، وتمنعه من الحصول على حصته المائية بشكل عادل، ما دفع إلى أزمة جفاف كبيرة وخطيرة".

وبين الجبوري، في تصريح لـ"إرم نيوز"، أن "تركيا من خلال إصرارها على قطع المياه عن العراق، وحصول أزمة جفاف كبيرة وخطيرة في البلاد، تتعمد ذلك كجزء من الحرب الاقتصادية لتدمير ما تبقى من الثروة الحيوانية والزراعية".

وعلل ذلك بالقول إن تركيا "تريد أن يستمر العراق بالاعتماد عليها بشكل كبير في تغطية أي نقص بالمواد الزراعية في سوقه المحلية".

يعاني العراق من الجفاف بسبب شح الإطلاقات المائية من تركيا
يعاني العراق من الجفاف بسبب شح الإطلاقات المائية من تركياأ ف ب

وشدد عضو لجنة الزراعة والمياه البرلمانية على أن "استمرار تركيا بسياسة قطع المياه ومحاربة العراق اقتصاديًا، يتطلب من الحكومة العراقية التحرك العاجل نحو المجتمع الدولي، لإلزام أنقرة بإعطاء العراق حصته العادلة من المياه".

وقال إن "على بغداد استخدام ورقة الضغط الاقتصادية تجاه أنقرة، فلا يمكن السكوت أكثر في ظل أزمة الجفاف التي ستتفاقم بشكل أكبر وأخطر خلال فصل الصيف المقبل".

ومن جانبه، قال المتحدث باسم وزارة الموارد المائية العراقية، خالد شمال، إن "العراق ما زال يعاني من قلة الإطلاقات المائية من تركيا، إذ تقدر الكمية التي تصل العراق بـ20% من حصته المائية، ما تسببت بأزمة جفاف، وأثرت على القطاع الزراعي بشكل كبير".

وبين شمال، في تصريح لـ"إرم نيوز"، أن "الحوارات والمفاوضات مع الجانب التركي مستمرة ومتواصلة من أجل زيادة الإطلاقات المائية إلى نهر دجلة"، لافتًا إلى أن "هناك وعودًا تركية بالزيادة، لكن حتى الآن لا شيء ملموسا من قبل الجانب التركي".

وأكد اهتمام الحكومة العراقية بإيجاد حل لهذه الأزمة قبل حلول فصل الصيف المقبل.

أخبار ذات صلة
العراق.. الجفاف يهدد الثروة السمكية وينذر بتزايد المخاطر البيئية

وختم المتحدث باسم وزارة الموارد المائية العراقية بالقول إن "أزمة الجفاف التي يمر بها العراق هي الأكبر والأخطر في تاريخه، بسبب تداعياتها الاقتصادية والبيئية، لهذا تتحرك الحكومة العراقية من دون أي توقف لإيجاد حلول تضمن حصول العراق على كامل حصته المائية من قبل تركيا".

وكان رئيس الوزراء العراقي، محمد شياع السوداني، قد زار تركيا في 21 مارس/آذار الماضي، وأعلن خلال زيارته الاتفاق مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على زيادة إطلاقات مياه نهر دجلة نحو العراق.

وأعلن السوداني تشكيل لجنة مشتركة عراقية - تركية لمتابعة الإطلاقات المائية وضمان استمرارها، حسب الاتفاق المبرم بين البلدين.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com