وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت
وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانترويترز

"يديعوت أحرونوت": انتقادات غالانت للحكومة الإسرائيلية منطقية

قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، الخميس، إن "الانتقادات التي وجهها وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت، للحكومة الإسرائيلية بخصوص خطة اليوم التالي، أي ما بعد انتهاء الحرب في قطاع غزة، كانت في محلها؛ لأنه يعلم جيدا أن الأمور معقدة ومستحيلة، فلا توجد قوة تستطيع السيطرة على غزة ما دامت حركة حماس هُناك".

ويؤكد غالانت أن "خطة "اليوم التالي" لن تتحقق إلا من خلال سيطرة المسؤولين الفلسطينيين بدعم دولي، إذ قال إن هذا هو البديل الحكومي لنظام حماس الذي فرض نفسه وسيطر على غزة".

وبحسب غالانت، فإن "هذه مصلحة وطنية إسرائيلية مهمة.. وعدم التوصل إلى حل بشأن هذه القضية سيؤدي إلى إقامة حكومة عسكرية ومدنية في القطاع، ما يشكل خطرًا استراتيجيًّا وأمنيًّا على إسرائيل".

وقالت الصحيفة إن "تصريحات غالانت منطقية للغاية، ولا شك أنها مسموعة في المجتمع الدولي، وخصوصًا في الولايات المتحدة الأمريكية".

كما أن "البديل الذي بموجبه تعود السلطة الفلسطينية إلى السيطرة على غزة لن يكون له أي أهمية قبل هزيمة حماس، والحقيقة أن أي قوة تدخل وحماس لا تزال في الميدان لن تستطيع فعل أي شيء"، بحسب الصحيفة.

أخبار ذات صلة
غالانت يطلع بلينكن على مستجدات "عملية رفح"

كما استعرض غالانت النشاط المكثف للجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية، مشيرًا إلى "قدرات السلطة الفلسطينية المحدودة، التي لن تستطيع الصمود 24 ساعة أمام مسلحي حماس في الضفة الغربية، وإذا كانت إسرائيل بحاجة إلى أسلحة من الأمريكيين، فتخيل ما هي احتياجات الآليات الأمنية الفلسطينية".

وبينت الصحيفة أن "المنظومة الأمنية، بما في ذلك القيادة العليا للجيش الإسرائيلي، لا تفكر بصوت واحد في هذه القضية، وما زال هُناك خطأ كارثي في ​​قراءة نوايا وقدرات حماس، والحقيقة لم تتغير منذ أن أصبحت غزة معقلاً غير مسبوق لعناصر حماس، فلن يدخل أحد إلى القطاع ،وبالتأكيد لن يتمكن من إدارته قبل أن تسحق إسرائيل حماس".

واختتمت الصحيفة بأنه "لا يوجد أحد لا يتمنى أن يأتي اليوم الذي تتوقف الحرب في غزة، وأن تهدأ الجبهة الشمالية، وتعود الحياة إلى مسارها الطبيعي، لكن هذا لن يحدث دون هزيمة حماس".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com