من مشاهد الدمار في غزة
من مشاهد الدمار في غزةأ ف ب

"الأونروا": ما تبقى من تمويلنا يكفي بالكاد حتى نهاية الشهر

قال عدنان أبوحسنة الناطق باسم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، الإثنين، إن "التمويل الذي تملكه الأونروا بالكاد يكفي حتى نهاية الشهر الجاري، ما يعني أننا أمام كارثة إنسانية خطيرة".

وأضاف أبو حسنة لـ"إرم نيوز" أن "نحو 1.2 مليون مواطن فقدوا منازلهم بشكل نهائي وأضرار جزئية أصابت منازل مئات الآف آخرين، فضلًا عن ارتفاع نسبة الأمراض والأوبئة الخطيرة بين النازحين في مراكز الإيواء".

وأردف أن "استمرار تعليق تمويل بعض الدول للوكالة سيكون له آثار كارثية ومدمرة على حياة 2.4 مليون إنسان يعيشون ظروفًا قاسية جدًا".

وتابع: "قطاع غزة تعرض إلى نكبة أسوأ من نكبة 1948، واستقبلنا خلال أسبوعين 50 ألف نازح من خان يونس إلى رفح التي باتت تضم 1.4 مليون نازح".

ونوه إلى أن "إسرائيل مطالبة بتقديم معلومات كاملة بشأن الإتهامات الموجهة للأونروا"، موضحًا أن "التحقيق بخصوص وكالة الأونروا يتم من خلال أعلى هيئة رقابية في الأمم المتحدة، ولا يمكن لأحد أن يلقي الإتهامات جزافًا".

وأفاد أبو حسنة بأن "رفح باتت ملاذ مئات الآلاف من النازحين يعيشون فيها ظروفًا مآساوية في ظل النقص الحاد لالدواء والغذاء فضلًا عن تلوث المياه الذي يمكن أن يتسبب في مقتل آلاف الأطفال".

وحذر من أن "أي عملية عسكرية اسرائيلية في رفح ستكون بمثابة كارثة كبرى ستودي بحياة الآلاف".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com