الرئاسة السورية تدعو إلى “احترام” الحملات الإعلانية للمرشحين

الرئاسة السورية تدعو إلى “احترام” الحملات الإعلانية للمرشحين

دمشق – دعت، رئاسة الجمهورية السورية، إلى “احترام الحملات الإعلانية والمنشورات الخاصة بالمرشحين إلى منصب الرئاسة”.

وأضافت الرئاسة، في بيان لها، أن “رئاسة الجمهورية تدعو جميع السوريين إلى التعبير عن رأيهم بأي مرشح وبكامل الحرية والشفافية يوم الانتخابات عبر صناديق الاقتراع”، مشيرةً إلى أن “ما تعيشه سورية من مظاهر انتخابية حضارية تعددية شفافة يعبر عن ثقافة السوريين وتاريخهم العريق في احترام الآخر والتعبير عن الرأي بالطرق المناسبة”.

ويأتي بيان رئاسة الجمهورية تزامناً مع بدء الحملات الانتخابية لمرشحي منصب الرئاسة، بشكل رسمي، والتي من المقرر إجراؤها يوم 3 حزيران/ يونيو المُقبل، حيث ينافس الرئيس بشار الأسد فيها كل من ماهر الحجار، وحسان النوري.

وتجري التحضيرات للانتخابات الرئاسية وسط تصاعد الاشتباكات وأعمال القصف في مناطق بالبلاد، فيما يسقط المزيد من الضحايا يوميا، مع دخول الأزمة عامها الرابع، وسط تعثر الحلول السياسية.

وكان المرشحون الثلاثة لمنصب الرئاسة قد أطلقوا أمس حملاتهم الانتخابية، وامتلأت شوارع العاصمة دمشق ومدن أخرى، بملصقات دعائية للمرشحين مع مقتطفات من برنامجهم الانتخابي.

واختار الأسد كلمة “سوا” شعارا لحملته، بينما اختار منافسه ماهر حجار “إرادة الشعب أقوى من إرادة القطب الواحد”، بينما اختار المرشح الثالث المرشح حسان النوري 3 شعارات هي: “إعادة الطبقة الوسطى” و”الاقتصاد الحر الذكي” و”محاربة الفساد”.

وتستمر الحملات الانتخابية للمرشحين، حتى ما قبل 24 ساعة من بدء عملية الاقتراع في 3 حزيران/ يونيو المُقبل.

وكان رئيس الوزراء السوري الدكتور وائل الحلقي، أكد في وقت سابق، أن الحكومة ستكون على مسافة واحدة من جميع المرشحين لانتخابات رئاسة الجمهورية، لافتاً إلى أنها حريصة على تأمين وسائلها اللوجستية ومستلزماتها.

وقال الحلقي إن ” الحكومة حريصة على إنجاح العملية الانتخابية الرائدة بحيادية وشفافية ونزاهة وأنها ستكون على مسافة واحدة من جميع المرشحين انطلاقاً من حرصها على تطبيق القوانين والأنظمة النافذة والمحددة لإنجاح مسار العملية الانتخابية”.

من جهته، أكد وزير الداخلية محمد الشعار على “العملية التكاملية بين المحافظين وقادة الشرطة وعلى دور قادة الوحدات الإدارية في تأمين سير الانتخابات ليتمكن المواطنون من ممارسة العملية الانتخابية بأمان ويسر، مبيناً أن وزارة الداخلية تعمل على استكمال مستلزمات العملية الانتخابية من النواحي الأمنية والإدارية”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع