برلماني أردني يدعو القاعدة والإخوان إلى قتال إسرائيل

برلماني أردني يدعو القاعدة والإخوان إلى قتال إسرائيل

المصدر: عمان- (خاص) من حمزة العكايلة

وجه النائب في البرلمان الأردني عبد الهادي المحارمة، رسالة إلى زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري وقيادات الإخوان المسلمون في مصر وقيادات الجماعات الإسلامية في العالم، طالبهم فيها بالعودة للرشد وفهم المعادلة السياسية.

وطالب المحارمة في رسالته التي وصلت لـ”إرم” نسخة منها، من الظواهري بزرع باقة أمل للأجيال القادمة في المستقبل، حيث أن الأمة ليست في زمن دولة الخلافة وتتوالى عليها الفتن كقطع الليل المظلم، لافتاً أن التنوع كبير الفجوة والخلاف في رسالة الإسلام العظيم بين طوائف الدين الواحد وتكفير الآخر وإحلال دمه وعرضه، إنما يعد بعيداً كل البعد عن تعاليم الدين العظيم.

وتابع المحارمة في رسالته: أحببناكم عندما فهمنا أنكم للدين رُسل وللإنسانية صناع، ولكننا سنكون مستمرين على ذلك لو أننا سمعنا ورأينا عن عملية تفجير في عمق فلسطين في قلب دولة الاحتلال الإسرائيلية أو عن تدمير بارجة صهيونية على شواطئ بيروت أو على شاطئ غزة ولو سمعنا أن أحد تنظيماتكم اختطف سفيرا صهيوناي لتبادلوا به أسرى فلسطينيين ولو سمعنا أن أحد تنظيماتكم دمر دبابة صهيونية أو أسقط لها طائرة عمودية أوقمتم بغزوات ضد العدو الصهيوني في فلسطين العربية الاسلامية من النهر إلى البحر، لكننا ونحن نسمع ونرى كل يوم ما يجري في الأقصى من تهويد وهدم وردم ولم نسمع لكم صوتاً ولم نسمع لكم قولاً حول هذا ولم نسمع أنكم هددتم إسرائيل المحتلة لأقدس المقدسات.

وأضاف المحارمة المنحدر من مدينة سحاب جنوب العاصمة عمان: لنرى جهادكم ولو لمرة واحدة ضد جيش الصهاينة الذين هم أعداؤنا وأعداء الإنسانية وهم العدو الحقيقي الذي يحتاج أن يذوق ما نذوق على يده، وعليكم أن توقفوا هذا الدمار والخطف والقتل للأبرياء في ديار المسلمين وأن تنشروا في القلوب والنفوس المحبه للدين وأن تقوموا بصناعة جيل قادر على أن يفهم بأن إسرائيل زائلة وليست سرطانا ينال جسدنا جميعاً دون مقاومة.

واعتبر المحارمة في رسالته أن ما تقوم به الجماعات الإسلامية أنما يمثل خوض معركة على الساحة العربية لصالح إسرائيل وبقاءها جاثمة على أرض فلسطين ولصالح كل طيور الظلام في العالم التي تريد بنا وبالاسلام الشر والاندثار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع