عودة أكثر من 12 ألف نازح إلى الموصل في الأسبوع الماضي

عودة أكثر من 12 ألف نازح إلى الموصل في الأسبوع الماضي

المصدر: الأناضول 

أعلنت وزارة الهجرة والمهجرين العراقية أن الأسبوع الماضي شهد عودة أكثر من 12 ألف نازح إلى مناطقهم في مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى (شمال)، بعد استعادة السيطرة على المدينة من تنظيم داعش.

وقالت مسؤولة قسم المحافظات الشمالية في الوزارة، جوان محمود، في بيان: إن ”مخيمات شرق نينوى، وهي الخازر، حسن شام، جه مكور، ومخيمات جنوب نينوى، وهي الجدعة، المدرج، حاج علي، حمام العليل، ومخيمي النركزلية وكرماوه في محافظة دهوك، شهدت في الأسبوع الماضي عودة 12 ألفًا و553 نازحًا إلى مناطقهم في الموصل“.

وأضافت جوان أن الوزارة خصصت حافلات بالتنسيق مع وزارة النقل لإعادة هذا العدد من النازحين إلى مناطقهم، فضلًا عن تخصيص شاحنات بالتعاون مع قيادة العمليات المشتركة لنقل أثاثهم“.

وعادت الأسر النازحة الى مناطق الرشيدية والكرامة والقوسيات والزهور والكفاءات والنبي يونس والنور وبعشيقة والتحرير والقصور وبعويزة واليرموك وكوكجلي والزيتون في الساحل الأيسر من الموصل، وإلى مناطق بادوش والهرمات وحي العامل وتل الرمان والآبار والتنك والصحة والكسك والمحلبية ودور السكر والشهداء وأبو ماريا التابعة لساحل الموصل الأيمن، بحسب جوان.

من جهته، قال حسام الدين العبار، عضو مجلس محافظة نينوى: إن ”نازحي بعض المناطق في الموصل التي شهدت دمارًا شاملًا أثناء عمليات استعادتها من داعش، لن يتمكنوا من العودة إلى منازلهم قريبًا، بسبب غياب الخدمات الأساسية، وتدمير أغلب الدور السكنية“.

وأضاف العبار أن ”أحياء منطقة المدينة القديمة في الموصل تعاني من دمار شامل، وحتى الآن يجري العمل على رفع مخلفات المعارك والدور السكنية، التي شهدت في أغلبها دمارًا شاملًا“.

ولفت إلى أن الخطوة الأولى هي رفع المخلفات الحربية والعبوات الناسفة، ويليها رفع الأنقاض، وبعدها إمكانية توفير الخدمات الأساسية، وهذا يتطلب وقتًا.

وتعاني مدينة الموصل من دمار 80%  من بناها التحتية الخدمية، إلى جانب تدمير الآلاف من المنازل بسبب المعارك بين القوات الحكومية وداعش، بحسب تصريحات لمسؤولين حكوميين.

وأعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، في 31 أغسطس/آب الماضي، تحرير قضاء تلعفر ومحافظة نينوى بالكامل من سيطرة داعش، لكن لا تزال جيوب للتنظيم الإرهابي تشن هجمات بين الحين والآخر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com