مصادر شيعية ترجح بقاء المالكي رئيسا للوزراء

مصادر شيعية ترجح بقاء المالكي رئيسا للوزراء

المصدر: بغدادـ (خاص) من أحمد الساعدي

رجحت مصادر من داخل التحالف الوطني الشيعي، بقاء رئيس الوزراء وزعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، في منصبه لولاية ثالثة بعد النتائج الأولية التي تؤكد تقدمه على باقي منافسيه في الانتخابات البرلمانية التي أجريت نهاية نيسان/ أبريل الماضي.

ونقلت قناة المنار الفضائية التابعة إلى حزب الله اللبناني، عن مصادر خاصة وصفتها بواسعة الاطلاع توقعاتها وترجيحاتها بعودة نوري المالكي رئيساً للحكومة العراقية الجديدة، استنادا إلى نتائج الفرز الأولية.

ورأت المصادر أن “خریطة التوزیع الانتخابي لعام 2014 بدت مریحة جداً، ما یتیح للمالكي فرصة تشكیل الحكومة العراقیة الجديدة بسهولة، التي ستتولی زمام السلطة في البلاد لأربعة أعوام مقبلة”.

وأكدت على أن النتائج المرتقبة لفرز أصوات الناخبین العراقیین في محافظات البلاد كافة “ستصب في صالح المالكي الذي بات یمتلك قدرة أكبر علی المناورة وتشكیل الحكومة”.

وتوقعت أن تحصد لائحة ائتلاف المالكي 20 مقعدا في المجلس النيابي، مما یزید حظوظ المالكي في الظفر بولایة ثالثة لرئاسة الحكومة.

وفي سياق متصل، قالت مصادر إعلامية مقربة من كتلة المواطن التابعة إلى رئيس المجلس الإسلامي الأعلى، عمار الحكيم، إن “بوادر ترتیب البیت الشیعي بدأت تلوح في الأفق، لا سیما علی صعید التوصل إلی اتفاق بین ائتلاف دولة القانون بزعامة المالكي وكتلة المواطن التابعة إلى عمار الحكيم”، متوقعة أن یحقق التحالف المرتقب وحدة في الصف السیاسي الشیعي.

بدوره، أعلن ائتلاف متحدون، استعداده وجاهزيته للدخول في مفاوضات تشكيل الحكومة المقبلة، كما قرر توسيع نطاق حواراته مع جميع الأطراف في المشهد السياسي دون استثناء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع