زعيم ميليشيات “ثوار طرابلس” يحذر من التظاهر

زعيم ميليشيات “ثوار طرابلس”  يحذر من التظاهر

توعد زعيم ميليشيات ما يسمى “ثوار طرابلس” هيثم التاجوري، اليوم الأحد، كل من يحاول “المساس بأمن العاصمة الليبية وسلامة ساكنيها تحت أي مسمى أو شعار”، على حد وصفه.

وقال التاجوري إن “الدعوة للتظاهر والخروج للميادين تحت مسمى حرية التعبير وحق التظاهر السلمي الغرض منها الخروج على النظام العام وإرباك المشهد الأمني وزعزعة الأوضاع، ليتسنى للمنهزمين والمخادعين الوصول إلى مآربهم”.

وأضاف في  تصريحات عبر صفحته بموقع “فيسبوك”،  أن “العزف على وتر الأحوال المعيشية أو هموم المواطن لم يعد ينطلي على عامة الناس، بل إن واقع الناس  يتطلب معالجة الأوضاع بحكمة وحلول واقعية تعود عليهم بالنفع ولا تزيد الأحوال سوءا”.

وشدد زعيم الميليشيات على أن الخروج في التظاهرات أمرٌ لن يسمح به وأنه “لن يدع أمن العاصمة رهينة سفهاء الأحلام وأدعياء الوطنية، وهم أبعد ما يكونون عن كل ذلك” على حد قوله.

واعتبر مراقبون أن هذه التصريحات موجهة بشكل مباشر إلى المرشح السابق لرئاسة الوزراء عبد الباسط اقطيط، الذي أطلق دعوات لسكان العاصمة  للتظاهر في ساحة الشهداء  يوم الـ  25 من الشهر الجاري لإسقاط المجلس الرئاسي.

وقال اقطيط إنه “يحظى بدعم أمريكي”، ويركز في حملته على تحسين الأحوال المعيشية للمواطنين ومهاجمة كل الأطراف السياسية الليبية.