المالكي محذرًا من استفتاء كردستان: لن نسمح بقيام إسرائيل ثانية

المالكي محذرًا من استفتاء كردستان: لن نسمح بقيام إسرائيل ثانية

شدد نائب رئيس الجمهورية العراقي نوري المالكي على أن العراق لن يسمح بقيام إسرائيل ثانية في شماله، وذلك في معرض انتقاده لاصرار حكومة إقليم كردستان العراق على إجراء استفتاء في 25 سبتمبر/أيلول للتصويت على انفصال الإقليم عن العراق.

وقال المالكي، أثناء لقائه بسفير الولايات المتحدة لدى العراق دوغلاس ألن سيليمان، اليوم الأحد، إن استفتاء كردستان يجب أن يلغى أو يؤجل، لكونه لا يصب في مصلحة الشعب العراقي”.

وأكد المالكي، في بيان صادر عن مكتبه، أن “نائب رئيس الجمهورية حذر من قيام إسرائيل ثانية في شمال العراق، لأن الاستفتاء غير دستوري ولا يصب في مصلحة الشعب العراقي عامة، ولا في مصلحة الكرد خاصة”.

وطالب المالكي قادة الإقليم “باحترام رغبة الشعب العراقي الرافض للاستفتاء، ومواقف المجتمع الدولي التي جاءت منسجمة مع التطلعات الشعبية والوطنية”، محذرا في الوقت نفسه المطالبين بالاستفتاء من “التداعيات الخطيرة التي سيخلّفها هذا الإجراء على أمن وسيادة ووحدة العراق”، داعيا إلى “اتباع لغة الحوار الجاد، لحل جميع الإشكاليات وفقًا للدستور الذي صوت عليه الجميع”.

وتأتي تصريحات المالكي في ظل رفض عراقي وعربي واقليمي ودولي واسع لاستفتاء كردستان، ومطالبات دولية بتأجيله أو إلغائه.

وكان برلمان إقليم كردستان العراق عقد يوم الجمعة أول جلسة بعد توقفه لعامين وذلك للتصويت على خطة لإجراء الاستفتاء على الانفصال.

وأقر البرلمان موعد الاستفتاء في الموعد الذي كان قد حدده رئيس الإقليم مسعود برزاني.