الائتلاف: لن يكون للأسد أي دور في مستقبل سوريا

الائتلاف: لن يكون للأسد أي دور في مستقبل سوريا

المصدر: دمشق- (خاص)

كشفت مصادر في المعارضة السورية، أن رئيس الائتلاف الوطني السوري، أحمد الجربا، هو من طلب من الحكومة البريطانية عقد اجتماع وزراء خارجية الدول، النواة لأصدقاء الشعب السوري، لمعاودة التأكيد على أن لا مكان للأسد في سوريا.

وسيعقد الاجتماع في لندن 15 الشهر الجاري، حيث طلب الجربا في رسالة بعث بها إلى وزراء خارجية بريطانيا والولايات المتحدة وفرنسا، لعقد أول اجتماع وزاري بعد توقف محادثات “جنيف2”.

وقال رئيس الشؤون الرئاسية في الائتلاف، منذر آقبيق إن “الهدف من هذا الاجتماع هو التنسيق من أجل العمل خلال المرحلة المقبلة، في إطار دعم نضال الشعب السوري من أجل الحرية والديمقراطية من النواحي السياسية والعسكرية و الإنسانية”.

ويتوقع آقبيق، أن يخرج الاجتماع بقرارات تؤكد على قرارات الاجتماعين السابقين في لندن وباريس، بأنه لن يكون “للأسد وأعوانه الملطخة أيديهم بدماء السوريين أي دور في مستقبل سوريا، وكذلك الخطوات التي ستتبعها دول أصدقاء سوريا مع الائتلاف خلال المرحلة المقبلة”.

وفي سياق آخر ذي صلة، قال عضو الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني السوري المعارض نصر الحريري، أن “القتل الذي يرتكبه نظام الأسد في سوريا، لم يعد بحاجة إلى دليل، فالمجازر التي ترتكب بحق السوريين، تعاني تخمة من الأدلة، لكنها تفتقر لموقف جاد من جانب المجتمع الدولي” على حد تعبيره.

وكان وزير دفاع الحكومة السورية المؤقتة، أسعد مصطفى، تساءل في وقت سابق، عن “السبب الكامن وراء الصمت الدولي عن جرائم نظام الأسد، وتجاوزه الخطوط الحمراء التي رسمها المجتمع الدولي منذ بداية الثورة، رغم أننا قدمنا له أدلة دامغة عن حتمية استخدام الأسد للسلاح الكيماوي ضد المدنيين”.

وقال مصطفى أنه “في تلمنس بمحافظة إدلب وبتاريخ 21/4/2014، ألقى نظام الأسد حاويتين انفجرت إحداها وتحطمت الثانية دون انفجار، وتبين أن طائرة من طراز (I17) انطلقت من مطار حماة العسكري واستهدفت الموقعين، ولدى انفجار إحداها انتشر غاز الكلور في قطر 2 كم وأصيب 400 شخص بحالات اختناق وسجلت حالة وفاة لطفل في السادسة من عمره” على حد وصفه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع