الأمن التونسي يعتقل ”أمير داعش“ في البلاد

الأمن التونسي يعتقل ”أمير داعش“ في البلاد
Near the start of a training exercise for London's emergency services, armed police officers stand near the disused Aldwych underground train station in London, Tuesday, June 30, 2015. Hundreds of British police are taking part in a major counter-terror exercise in London, testing the abilities of emergency services to respond to a Tunisia-style attack of extremists with firearms. The exercise dubbed Operation Strong Tower has been planned for six months and is not connected to the recent attack at a north African beach resort. (AP Photo/Matt Dunham)

المصدر: أنور بن سعيد- إرم نيوز

تمكنت قوات الأمن التونسية من قتل ”أمير تنظيم داعش“ في البلاد الخميس، عبر عملية نوعية نفذتها وحدات مكافحة ”الإرهاب“ في ولاية بن عروس شمال البلاد.

وذكرت مصادر أمنية مطلعة لـ“إرم نيوز“ أن القتيل –الذي لم تسمه- كان يدير خلية مسلحة في ضاحية ”مرناق“، بهدف ”تدبير هجمات انتحارية ضد مواقع أمنية ومقرات حكومية قرب محافظة القيروان وسط البلاد“.

 وأشارت المصادر إلى أن“ الأمير الموقوف قدم معطيات مهمة بشأن المخطط الانتحاري، ما قاد وحدات مكافحة الإرهاب إلى الإطاحة بـ 5 عناصر مسلحة وإجهاض الاعتداءات التي شرعوا في تنفيذها بالتزامن مع عرض الحكومة الجديدة لبرنامج عملها على نواب البرلمان“.

وأضافت أن القيادي المتشدد ”اعترف بضلوعه في اغتيال  5 عناصر من قوات الأمن الوطني في ولاية القيروان، وقبل القبض عليه كان يخطط لاستهداف مواقع أمنية ومبانٍ حكومية بهذه المنطقة برفقة عناصر جمعت بيانات وخرائط حول الأهداف المذكورة“.

 وأكدت أن ”الموقوف تورّط منذ نحو عامين في عمليات تهريب أسلحة من مخازن الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي وإدخالها إلى التراب التونسي لدعم الأنشطة الإجرامية بنواحٍ متفرقة من البلاد“.

 ووفقًا للمصادر فقد أفلت المطلوب الأمني الخطير من قبضة العدالة أكثر من مرة، إلا أن زيارة قام بها مؤخرًا إلى أقاربه سهلت عملية الوصول إليه عبر عملية نوعية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com