وفد من “فتح” إلى القاهرة لبحث “المصالحة الفلسطينية”

وفد من “فتح” إلى القاهرة لبحث “المصالحة الفلسطينية”

أعلنت القاهرة، اليوم الأربعاء، أنها ستستقبل وفدًا من حركة فتح الفلسطينية، بعد غدٍ الجمعة لبحث سبل إتمام المصالحة الوطنية الفلسطينية.

وقالت وكالة الأنباء المصرية الرسمية إن “وفد فتح يضم عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ورئيس كتلتها البرلمانية، عزام الأحمد، ووزير الشؤون المدنية بالسلطة الفلسطينية وعضو اللجنة المركزية، حسين الشيخ، وعضو اللجنة المركزية ومفوض العلاقات الدولية بالحركة، روحي فتوح”.

ولم تقدم الوكالة مزيدًا من التفاصيل حول طبيعة اللقاءات، وهل سيلتقي قادة “فتح” مع وفد حركة “حماس”، الذي بدأ زيارة إلى القاهرة الخميس الماضي برئاسة إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي للحركة.

وفي وقت سابق اليوم، قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ناصر القدوة، إن “حركته لم تتلق بعد أي مبادرة مصرية بشأن المصالحة مع حماس”.

وأوضح خلال مؤتمر صحفي في مقر مفوضية الإعلام والثقافة، التابعة للحركة في مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، أن “فتح بحاجة إلى حوار سريع وفعال وصريح مع القيادة المصرية، لتوضيح الأمور وللتأكد من مواقف حركة حماس لإنهاء الانقسام”.

وكانت وسائل إعلام عربية قد تحدثت عن وجود جهود مصرية لعقد اجتماعات بين قادة حركتي فتح وحماس في القاهرة.

ويسود الانقسام السياسي والجغرافي أراضي السلطة الفلسطينية، منذ منتصف يونيو/حزيران 2007، إثر سيطرة “حماس” على قطاع غزة، بينما بقيت حركة “فتح”، تدير الضفة الغربية، ولم تفلح وساطات إقليمية ودولية في إنهاء هذا الانقسام.