المغرب يزيد مدة الحبس بحق صحفي من ”حراك الريف“‎

المغرب يزيد مدة الحبس بحق صحفي من ”حراك الريف“‎

المصدر: الأناضول

قضت المحكمة الاستئنافية في مدينة الحسيمة المغربية، اليوم الثلاثاء، برفع عقوبة السجن على الصحفي حميد المهداوي، لمدة سنة نافذة، وذلك بعدما قضت المحكمة الابتدائية في وقت سابق بسجنه 3 أشهر.

وقال عبدالصادق البوشتاوي، عضو هيئة الدفاع عن معتقلي ”حراك الريف“ في تدوينة له على ”فيسبوك“، إن ”المحكمة الاستئنافية بالحسيمة تؤيد الحكم الصادر في حق المهداوي مع تعديله ورفعه إلى سنة سجنا نافذا“.

ولفت البوشتاوي إلى أن الحكم القابل للطعن خلال شهر من صدوره، ”أتى بتهمة تحريض أشخاص على ارتكاب جنح بواسطة الخطب والصياح في مكان عمومي“ على خلفية حراك الريف“.

وأمس الاثنين، تظاهر عشرات الناشطين الحقوقيين، بالعاصمة الرباط، للتضامن مع المهداوي مدير موقع ”بديل.إنفو“، وصحفيين موقوفين على خلفية ”حراك الريف“، المستمر منذ أكثر من 10 أشهر.

وخلال يونيو/حزيران الماضي، طالب إعلاميون مغاربة بـ“إطلاق سراح فوري لـ7 صحفيين ومدونين اعتقلوا على خلفية حراك الريف بإقليم الحسيمة“.

ومنذ أكتوبر/تشرين الأول 2016، تشهد الحسيمة وعدد من مدن وقرى منطقة الريف، احتجاجات متواصلة، للمطالبة بـ“التنمية ورفع التهميش ومحاربة الفساد“.

وارتفع عدد الموقوفين على خلفية ”حراك الريف“ إلى أكثر من 200، بحسب الناشطين.

وفي لقاء تلفزيوني مطلع يوليو/تموز الماضي، قال رئيس الحكومة المغربي سعد الدين العثماني، إن ”حل أزمة الريف يمر عبر مدخلين، سياسي وتنموي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com