حرب شعارات بين إسرائيل وحزب الله على مواقع التواصل (صور)

حرب شعارات بين إسرائيل وحزب الله على مواقع التواصل (صور)

المصدر: معتصم محسن –إرم نيوز

نقل حزب الله اللبناني حربه مع إسرائيل إلى مواقع التواصل الاجتماعي، في الوقت الذي تنشغل فيه قواته بالحرب في سوريا ولبنان.

وأطلق حزب الله، الذي يخوض حربًا منذ سنوات إلى جانب قوات الجيش الحكومي في سوريا، حربًا من نوع آخر ضد الجيش الإسرائيلي تكلفتها وخسائرها لا تقارن بمثيلتها في سوريا والعراق.‎

وشهد مساء الاثنين مرحلة جديدة في الحرب الإعلامية بين حزب الله والجيش الإسرائيلي، وفق ما نشره موقع ”i24“ الإسرائيلي، إذ تصاعدت حدة التهديدات بين الطرفين من خلال الحملات الإعلامية على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ تبادل الطرفان التهديدات التي انتشرت صورها بشكل كبير عبر شبكة الإنترنت خلال الساعات الأخيرة.

فبعد إطلاق الطرفين حملتين إعلاميتين وتهديدات متبادلة، سرعان ما راجت كأوسمة على وسائل التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“ و“تويتر“، في العالم العربي وبالأخص لبنان وسوريا وفلسطين.

ووفقًا للموقع ، فإن حزب الله الذي أطلق مساء الاثنين حملة ”#إن_فكرتم_أبدناكم“، رد عليه الجيش الإسرائيلي عبر أفيخاي أدرعي الذي كان أطلق الاثنين حملة ”#إن_تجرأتم_فاجأناكم“.

وكان المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي للإعلام العربي أفيخاي أدرعي نشر على حسابه على ”تويتر“  تغريدة ردًا على المقولة التي أطلقها حزب الله ”وإن عدتم عدنا“، برسالة واضحة يتوعد فيها الحزب في حال بادر إلى خوض حرب ضد إسرائيل.

ونشر في تغريدته الأولى صورة لطائرة كتب عليها  ”إن تجرأتم فاجأناكم“ ، وعلق عليها بالقول: ”قالوا وإن عدتم عدنا فنقول: ”إن تجرأتم فاجأناكم“.

ولاحقًا، نشر صورة له وهو يحمل لافتة كتب عليها أيضًا ”إن تجرأتم فاجأناكم“ وأرفقها بتعليق: ”أتحدى أولئك الذين يتخفون وراء أقنعة، فصاحب الحق لا يتخفى“.

بعدها، نشر تغريدة ثالثة للصورة ذاتها وعلّق عليها بالقول: ”رغم إصرارنا على حفظ الأمن والهدوء على الحدود الشمالية إلا أننا لن نتوانى عن تدفيع من يتجرأ على تهديدنا ثمنًا باهظًا“.

ولم يتأخر حزب الله في الرد على هذه التهديدات إذ نشر الإعلام الحربي التابع للحزب صورة لدبابة إسرائيلية مدمرة ترافقت مع تعليق: ”قف.. هنا حزب الله “ و“إن فكرتم أبدناكم“.

يذكر أن ”حزب الله“ اللبناني كان أطلق حملة ”وإن عدتم عدنا“ العسكرية في منتصف آب/ أغسطس الماضي، لتحرير منطقة القلمون الغربي من تنظيم ”داعش“.

يشار إلى أن الجيش الإسرائيلي صعد من الحملة الإعلامية الموجهة إلى حزب الله في إطار التدريب العسكري ”نور داغان“ والذي يجرى على مدار الأسبوعين الأخيرين، إذ أطلق المتحدث بلسان الجيش الإسرائيلي عبارة ”إن تجرأتم فاجأناكم“ ردًّا على حملة ”إن عدتم عدنا“ التي أطلقها حزب الله.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com