نافية التنسيق مع النظام.. قوات سوريا الديمقراطية تبدأ هجومًا ضد ”داعش“ شرق دير الزور

نافية التنسيق مع النظام.. قوات سوريا الديمقراطية تبدأ هجومًا ضد ”داعش“ شرق دير الزور

المصدر: ا ف ب

أعلنت قوات سوريا الديمقراطية (تحالف فصائل كردية وعربية) ،السبت، بدء حملة عسكرية لطرد تنظيم ”داعش“ من شرق محافظة دير الزور ،التي يخوض الجيش السوري في ريفها الغربي معارك ضد المتشددين.

وتلا رئيس مجلس دير الزور العسكري المنضوي في قوات سوريا الديمقراطية ،أحمد ابو خولة، خلال مؤتمر صحافي ،في قرية أبو فاس في شرق البلاد بيانًا جاء فيه ”نزف بشرى البدء بحملة ”عاصفة الجزيرة“ ،والتي تستهدف تحرير ما تبقى من أراضي الجزيرة (في اشارة إلى محافظة الحسكة) السورية وشرق الفرات من رجس الإرهابيين وتطهير ما تبقى من ريف دير الزور الشرقي“.

وبدأت قوات سوريا الديمقراطية ،مساء الجمعة، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان، عمليتها العسكرية هذه لطرد ”داعش“ من ما تبقى من ريف الحسكة الجنوبي والتقدم في شرق دير الزور.

وقال أبو خولة: ”بات التوجه إلى دير الزور قرارًا حتميًا“، مضيفًا ”نحن ذاهبون في الخطوة الأولى لتحرير شرق نهر الفرات في محافظة دير الزور“.

ويقسم نهر الفرات محافظة دير الزور إلى قسمين شرقي وغربي.

ويأتي إعلان قوات سوريا الديمقراطية في وقت يخوض الجيش السوري بدعم روسي عمليات عسكرية في ريف دير الزور الغربي تمكن خلالها ،الثلاثاء، من كسر الحصار عن مدينة دير الزور، مركز المحافظة.

وأكد أبو خولة في هذا الصدد ”ليس لدينا تنسيق لا مع النظام ولا مع روسيا، لدينا تنسيق مع التحالف الدولي“، مشيرًا إلى تقدم قواته عشرات الكيلومترات بدعم جوي من التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن.

وإلى جانب معركة دير الزور، تخوض قوات سوريا الديمقراطية منذ السادس من حزيران/يونيو معارك عنيفة داخل مدينة الرقة، معقل ”داعش“ في سوريا، وباتت تسيطر على نحو 65 في المئة منها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com