روسيا: اتهامات الأمم المتحدة لسوريا باستخدام الغاز السام دعائية

روسيا: اتهامات الأمم المتحدة لسوريا باستخدام الغاز السام دعائية

المصدر: د ب ا

رفضت الخارجية الروسية الاتهامات، التي وجهتها الأمم المتحدة إلى سوريا باستخدام الغاز السام، واصفة إياها بـ“الدعائية“.

وكان خبراء حقوقيون تابعون للأمم المتحدة، حملوا، في وقت سابق، سلاح الجو السوري المسؤولية عن هجوم غاز السارين، الذي وقع في الرابع من نيسان/ أبريل الماضي في مدينة خان شيخون، والذي أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 83 شخصًا، وإصابة نحو 300 آخرين.

وقال ميخائيل أوليانوف، رئيس قسم الرقابة على التسليح في الخارجية الروسية، إن “ الوثيقة يمكن وصفها بأنها عمل هواة ودعائي لكن لا يمكن أبدا وصفها بأنها احترافية وغير منحازة“.

وأضاف أوليانوف أن ”معدي الوثيقة لم يتوجهوا أبدًا إلى مكان الحدث، واكتفوا فقط بالاستناد إلى أقاويل شهود عيان“.

وصرح الدبلوماسي الروسي لوكالة أنباء ”إنترفاكس“ الروسية، قائلا إن ”معدي الوثيقة تجاهلوا بالكامل احتمالية أن يكون الحادث مدبرا، ثمة شواهد عديدة تشير إلى ذلك“.

وتدعي سوريا وحليفتها روسيا، أنه تمت إصابة مستودع للغاز السام تابع للمعارضة في خان شيخون، لكن تقرير الأمم المتحدة أوضح أن الضحايا تعرضوا للهجوم قبل الغارة المزعومة على المستودع بساعات.

يذكر أن طائرة قاذفة قنابل من طراز ”سوخوي“ كانت تحلق فوق المنطقة، ولا يستخدم هذه الطائرات إلا سلاح الجو السوري، ودلت شظايا القنابل على أنها مصنعة في الاتحاد السوفيتي السابق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com