إصابة إسرائيليين بجراح جرّاء إطلاق نار في حوارة جنوب نابلس

إصابة إسرائيليين بجراح جرّاء إطلاق نار في حوارة جنوب نابلس

أصيب عدد من المستوطنين الإسرائيليين، بجراح متفاوتة، اليوم الأحد، في عملية إطلاق نار نفذها فلسطيني على حاجز حوارة العسكري الواقع في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية، إن ثلاثة إسرائيليين أصيبوا بجراح، أحدهم بحالة حرجة، بعد أن أقدم فلسطيني على إطلاق النار عليهم، بحسب ما أفادت به "إذاعة الجيش" العبرية.

وأكدت منظمة "إنقاذ بلا حدود" الطبية الإسرائيلية، أن "مسلحاً مرتجلاً، قام بإطلاق النار على سيارة إسرائيلية في حوارة؛ مما أدى لوقوع إصابتين إحداهما خطيرة والأخرى طفيفة".

وبحسب القناة الـ12 الإسرائيلية، فقد "نصب المنفذ كميناً في المكان، وقام بإطلاق النار من نقطة صفر على سيارة يستقلها مستوطنون، ثم انسحب بدون أن يصاب". 

وفور إطلاق النار، قام الجيش الإسرائيلي بإغلاق حاجز حوارة العسكري، وبدأ عملية تفتيش واسعة عن منفذ العملية.

 وتأتي هذه العملية، وسط انعقاد قمة أمنية في شرم الشيخ، تجمع مسؤولين فلسطينيين وإسرائيليين في مسعى أمريكي لمنع تصعيد واسع في المناطق الفلسطينية، استكمالاً لاجتماع عقد نهاية شهر فبراير/شباط الماضي في مدينة العقبة الأردنية.

رفضت "حماس" مشاركة السلطة الفلسطينية في اجتماعي العقبة وشرم الشيخ، ويُنظر إلى العمليات التي تقوم بها ضمن مساعيها لإحباط تنفيذ مخرجات هذه الاجتماعات

وخلال الاجتماع في العقبة، وقعت عملية إطلاق نار أسفرت عن مقتل إسرائيليين اثنين، في منطقة حاجز حوارة، وأعلنت حركة "حماس" أن من نفذ العملية هو "أحد عناصرها".

ورفضت الحركة مشاركة السلطة الفلسطينية في اجتماعي العقبة وشرم الشيخ، ويُنظر إلى العمليات التي تقوم بها ضمن مساعيها لإحباط تنفيذ مخرجات هذه الاجتماعات.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com