الاستفتاء يشعل التوتر .. المناطق المتنازع عليها بين بغداد وكردستان (فيديوغرافيك)

الاستفتاء يشعل التوتر .. المناطق المتنازع عليها بين بغداد وكردستان (فيديوغرافيك)

يُصرُّ قادة إقليم كُردستان في العراق على شمول المناطق المُتنازع عليها في الاستفتاء حول استقلال الإقليم، بينما ترفض حكومة بغداد إجراء الاستفتاء حاليًّا، وتحذّر من ضم المناطق المتنازَع عليها للاستفتاء.

وتقع المناطق المُتنازَع عليها بمحاذاة المحافظات التي تحكمها حكومة كردستان، حيث حددت لجنة تنفيذ المادة 140 من دستور العراق، المناطق المتنازع عليها على النحو التالي:

محافظة كركوك التي يُطالب الكرد بضمها لكردستان، حيث تُعد المحافظة تركمانية تاريخيًّا، رغم أنها خليط من العرقيات.

محافظة نينوى التي يسعى الإقليم لضم مناطق منها في سهل نينوى، مثل أقضية الشيخان، والحمدانية وتلكيف، وكذلك منطقة الوجود اليزيدي بسنجار.

محافظة ديالى التي يريد كردستان ضم مدينة خانقين ذات الغالبية الكردية الفيلية إليه، وكذلك ناحية مندلي من قضاء بلدروز وقضاء بدرة.

محافظة صلاح الدين التي تُطالب حكومة كردستان بضم قضاء طوز خورماتو منها ذي الغالبية التركمانية للإقليم.

https://www.youtube.com/watch?v=IRWlOpnuiJM&feature=youtu.be

من جانبها، حذّرت إيران محافظة كركوك العراقية من المشاركة في الاستفتاء على استقلال إقليم كردستان العراق، المقرر أن يُجرى في 25 أيلول/سبتمبر، واعتبرت أن هذا القرار “خاطئ واستفزازي وغير مقبول”.

وانتقدت تركيا وإيران، اللتان تعيش فيهما أقلية كبيرة من الأكراد، الاستفتاء.

ورغم أن التصويت غير مُلزم، إلا أنه يشكل أساسًا لإقامة دولة مستقلة مشروعها يختمر منذ نال أكراد العراق حكمًا ذاتيًا من حكومة بغداد بُعيد حرب الخليج في العام 1991.

ويتمتع إقليم كردستان، المكون من 3 محافظات في شمال العراق، بالحكم الذاتي منذ العام 1991.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع