أخبار

الرئيس العراقي يصادق على إعدام مدانين بالإرهاب
تاريخ النشر: 21 أغسطس 2017 15:39 GMT
تاريخ التحديث: 25 أبريل 2020 1:54 GMT

الرئيس العراقي يصادق على إعدام مدانين بالإرهاب

أعادت السلطات العراقية العمل بتنفيذ عقوبة الإعدام في 2004 بعد تعليقها إثر احتلال القوات الأمريكية للعراق في ربيع 2003.

+A -A
المصدر: الأناضول

صادق الرئيس العراقي فؤاد معصوم، اليوم الإثنين، على مجموعة من أحكام الإعدام بحق مدانين بارتكاب جرائم وصفت بـ“الخطيرة“.

وقالت الرئاسة العراقية، في بيان لها، إن الرئيس معصوم، ”صادق اليوم، على عدد من أحكام الإعدام، بعدها تم إرسال المراسيم الموقعة إلى السلطة التنفيذية المعنية لغرض تنفيذ هذه الأحكام بالمدانين بها“.

وأضافت الرئاسة العراقية أن إصدار الأحكام تم بعد دراسة الملفات من اللجنة القانونية الخاصة المشكلة لهذا الغرض، وأن المشمولين بها من المدانين بارتكاب جرائم خطيرة.

وأعلن مجلس القضاء الأعلى، في 8 أغسطس/آب الجاري، صدور أحكام إعدام بحق 27 متهماً في الاشتراك في مجزرة ”سبايكر“، التي جرى فيها تصفية مئات العسكريين والطلبة في كلية عسكرية شمالي البلاد.

وكانت قيادة عمليات بغداد أعلنت في 12 آب/أغسطس الجاري صدور أحكام بإعدام 11 متهماً بجرائم إرهابية في بغداد.

ويتطلب تنفيذ أحكام الإعدام وفق الدستور العراقي مصادقة رئيس الجمهورية عليها لتكتسب الصفة القانونية، على أن تتولى وزارة العدل تنفيذ أحكام الإعدام بالمدانين بعد استلام المراسيم الخاصة من الرئاسة.

وأعادت السلطات العراقية العمل بتنفيذ عقوبة الإعدام في العام 2004، بعدما كانت هذه العقوبة معلقة أثناء المدة التي أعقبت احتلال القوات الأمريكية للعراق في ربيع العام 2003، وهو ما أثار انتقادات منظمات مناهضة لهذه العقوبة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك