الجيش السوري يخرق هدنة بوساطة روسية ويقصف مواقع للمعارضة شرق دمشق

الجيش السوري يخرق هدنة بوساطة روسية ويقصف مواقع للمعارضة شرق دمشق

المصدر: رويترز

قال مقاتلون من المعارضة السورية وشهود إن طائرات ومدفعية الجيش السوري قصفت مناطق تسيطر عليها المعارضة شرق دمشق السبت بعد يوم من اتفاق بوساطة روسية لوقف إطلاق النار مع جماعة معارضة وافقت على وقف القتال في آخر جيب للمعارضة في العاصمة.

وقالت وزارة الدفاع الروسية الجمعة إنها توصلت إلى اتفاق لوقف إطلاق النار دخل حيز التنفيذ في الساعة 21:00 بتوقيت موسكو (1800 بتوقيت جرينتش) مع فيلق الرحمن وهي جماعة رئيسة تنضوي تحت لواء الجيش السوري الحر وتصد هجوما مستمرا منذ شهرين للجيش السوري في حي جوبر وبلدة عين ترما المجاورة.

وقال متحدث باسم فيلق الرحمن إن حي جوبر الواقع على بعد نحو كيلومترين من جدران المدينة القديمة وبلدة عين ترما المجاورة على مشارف الغوطة الشرقية شهدا ضربات وقصفا من الجيش بمجرد دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ.

وقال المتحدث وائل علوان ”مع الساعات الأولى لدخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ كان هناك خروقات كثيرة جدا. بعد منتصف الليل كان  إسقاط لبراميل متفجرة على جوبر وعين ترما وزملكا. وشهد صباح السبت قصفا عنيفا جدا على عدة بلدات في الغوظة الشرقية“.

وأضاف أن خمسة مدنيين على الأقل قتلوا في بلدتي حمورية وزملكا وأن المقاتلين قالوا إن هناك عدة حالات اختناق من الصواريخ المحملة بغاز الكلور والتي أطلقت على جبهتي جوبر وعين ترما.

وتحاول الفرقة الرابعة بالجيش السوري اقتحام حي جوبر دون جدوى ويقول سكان إن الجيش يرد على الخسائر الفادحة التي تكبدها بقصف المناطق السكنية مما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات منذ بدء الحملة.

وقالت موسكو الجمعة إن وقف إطلاق النار يقصد به اتفاق سابق أعلن الشهر الماضي في الغوطة الشرقية ويشمل الآن جميع جماعات المعارضة المعتدلة في المعقل الرئيسي للمعارضة الممتد من شرق إلى شمال ريف دمشق.

ولم يعلق الجيش السوري على الاتفاق الروسي الأخير مع فيلق الرحمن. ويعتبر الجيش السوري فيلق الرحمن جماعة إرهابية تهدد العاصمة. لكنه يقول إنه يلتزم باتفاقات وقف إطلاق النار التي تتوسط فيها روسيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com