أخبار

مقتل أحد عناصر حماس إثر تفجير انتحاري على الحدود مع مصر
تاريخ النشر: 16 أغسطس 2017 23:18 GMT
تاريخ التحديث: 17 أغسطس 2017 5:18 GMT

مقتل أحد عناصر حماس إثر تفجير انتحاري على الحدود مع مصر

أدى الانفجار إلى إصابة عدد من أفراد القوة الأمنية التابعة لحماس، أحدهم تعرض لجروح خطيرة.

+A -A
المصدر: د ب ا

قتل أحد عناصر حركة حماس، إثر تفجير انتحاري على الحدود بين غزة ومصر، فجر اليوم الخميس.

وذكرت وزارة الداخلية التي تديرها حركة حماس في قطاع غزة، في بيان، أن ”شخصًا فجر نفسه بعدد من عناصرها، على الحدود مع مصر جنوب القطاع، مما أدى إلى مقتله وإصابة عدد من عناصر الأمن“.

وأضاف البيان أن ”قوة أمنية أوقفت شخصين لدى اقترابهما من الحدود فقام أحدهما بتفجير نفسه مما أدى لمقتله وإصابة الآخر“.

كما أصيب عدد من أفراد القوة الأمنية، وتعرض أحدهم لجروح خطيرة، وتم نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج، بينما بدأت الأجهزة الأمنية التابعة لحماس بالتحقيق في الحادث، بحسب البيان.

من جانبها، قالت مصادر أمنية إن ”شخصين يعتقد أنهما يتبعان لتنظيم ولاية سيناء، الذي بايع تنظيم داعش، كانا يحاولان التسلل من قطاع غزة، باتجاه منطقة سيناء في رفح، وعند محاولة إيقافهما قام أحدهما بتفجير نفسه، وتم اعتقال الشخص الثاني“.

وأشارت المصادر إلى أن الشخص الذي فجر نفسه كان يضع حزامًا ناسفًا حول جسده.

وكانت حركة حماس شددت إجراءاتها الأمنية على الشريط الحدودي بين مصر وغزة، تنفيذًا لتفاهمات توصلت لها مع السلطات المصرية مؤخرًا.

ويعد هذا الحادث ”الأسوأ“ الذي يقع بين حركة حماس، وعناصر التنظيمات المتشددة، منذ اشتباكات مسجد ”ابن تيمية“ برفح، والتي أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات، في 15 آب/ أغسطس 2009 بعد أن أعلن زعيم جماعة ”أنصار الله“، إقامة دولة إسلامية.
حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك