بعد تسريبات عن انزعاجه.. بوتفليقة يقيل رئيس الوزراء ويعين أويحيى خلفا له

بعد تسريبات عن انزعاجه.. بوتفليقة يقيل رئيس الوزراء ويعين أويحيى خلفا له

المصدر: فريق التحرير

أنهى رئيس الوزراء الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة اليوم الثلاثاء مهام رئيس الوزراء عبدالمجيد تبون، وعين خلفا له أحمد أويحيى أمين عام حزب التجمع الوطني الديمقراطي، الذي حصد في الانتخابات الأخيرة حوالي 100 مقعد في البرلمان.

وراجت الأسبوع الماضي تسريبات إعلامية عن انزعاج بوتفليقة من سلسلة الإجراءات الحكومية التي باشرها منذ أيام رئيس الوزراء المقال عبد المجيد تبون فيما قال إنه ”مساع لتخفيف تغلغل رجال الأعمال في صناعة القرار“.

وقالت التسريبات “إن بوتفليقة أمر “تبون” بـوقف إجراءات التحرش الحقيقي بالمتعاملين الاقتصاديين، والتي حملت طابعًا إشهاريًا رسم صورة ”سيئة“ لدى المراقبين الأجانب لمناخ الاستثمار في الجزائر.

وذكرت قناة ”النهار“ المعروفة بقربها من جهات نافذة في السلطة أن الرئيس الجزائري أمر بــ”وضع حدٍّ لفوضى المبادرات الحكومية والتحفظ على اعتماد الإشهار والدعاية لتنفيذ سياسة الحكومة”، نقلاًعن مصدر لم تكشف هويته.

وزعم المصدر أن رئيس البلاد منزعج من أن السياسة التي انتهجها رئيس الحكومة منذ الإعلان عن برنامج السياسة العامة أمام البرلمان “خاطئة وترسم صورة سيئة أمام المراقبين الأجانب”.

والتزمت وكالة الأنباء الرسمية والتلفزيون الحكومي والقنوات الإذاعية المملوكة للحكومة، بالصمت حيال ما جرى توصيفه إعلاميًا على أنه “نصر” لأصحاب المال السياسي ضد رئيس الوزراء “عبد المجيد تبون” لإجهاض الإجراءات الحكومية التي بدأها حين طالب رجال الأعمال النافذين بإتمام مشاريع الأشغال العامة التي تحايل بشأنها هؤلاء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com