الإفراج عن 80 تونسيًا كانوا معتقلين في السجون الليبية

الإفراج عن 80 تونسيًا كانوا معتقلين في السجون الليبية

المصدر: محمد رجب- إرم نيوز

أفرجت السلطات الليبية مساء الجمعة، عن 80 شابًا تونسيًا كانوا موقوفين في أحد السجون الليبية بعد أن تمّ القبض عليهم وهم في طريقهم إلى الهجرة إلى أوروبا.

وقال رئيس المرصد التونسي لحقوق الإنسان، مصطفى عبد الكبير خلال تصريح لـ ”إرم نيوز“ إنّه بالتنسيق مع الجهات الرسمية الليبية والهلال الأحمر الليبي، إلى جانب التنسيق مع السلطات الأمنية في معبر رأس جدير الحدودي،  تمّ الإفراج عن 80 شابًا تونسيًا تمّ إلقاء القبض عليهم في ليبيا من طرف السلطات الليبية، وخلال فترات متباعدة، وكانوا قابعين في السجون الليبية.

وأوضح عبد الكبير أنه سافر إلى ليبيا منذ أربعة أيام حيث التقى بالمسؤولين الليبيين الذين تفهّموا الغاية من الزيارة وقبلوا الإفراج عن هؤلاء الشبان، الذين منهم من لا يعرف أهاليهم عنهم شيئًا.

وأكد أنّ ”الحافلة التي كانت تقلّ هؤلاء الشبان وعددهم 80 شابًا، وصلت مساء الجمعة إلى معبر رأس جدير الحدودي بإشراف الهلال الأحمر التونسي، تمهيدًا لعودتهم إلى منازلهم.

ودعا الناشط الحقوقي، عبد الكبير، السلطات التونسية، إلى السعي بقوة بهدف إعادة بقية الشباب التونسيين المعتقلين في السجون الليبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com