الجيش الليبي ينفذ عملية “نوعية” داخل درنة

الجيش الليبي ينفذ عملية “نوعية” داخل درنة
Libya forces allied with UN-backed government prepare to carry out patrols to prevent Islamic State resurgence on the outskirts of Sirte, Libya, August 4, 2017. REUTERS/Ismail Zitouny

المصدر: د ب أ

أعلنت “شعبة الإعلام الحربي” في الجيش الليبي، مقتل وإصابة عشرات المسلحين المتشددين في عملية “نوعية” داخل مدينة “درنة” شمال شرق البلاد.

وقالت الشعبة إن “مجموعة تابعة لـ”غرفة عمليات عمر المختار” نفذت عملية نوعية في معقل الإرهابيين داخل العمارات الصينية في مدينة درنة، ما أدى إلى انفجار ضخم سُمع دويّه في أرجاء مدينة درنة تسبب بمقتل عشرات الإرهابيين، من بينهم إرهابي يحمل الجنسية المصرية، وعدد كبير من الجرحى”.

وقالت وكالة الأنباء الليبية إن العملية أسفرت عن “تفجير مخزن أسلحة تابع لتنظيم شورى ثوار درنة الإرهابي في العمارات الصينية الواقعة عند المدخل الغربي للمدينة”، مشيرة إلى مقتل 3 مسلحين تابعين للتنظيم الإرهابي، أحدهم مصري الجنسية”.

ولم يعلّق مجلس شورى مجاهدي درنة على بيان “شعبة الإعلام الحربي”.

يذكر أن قوات “غرفة عمليات عمر المختار” تطوّق مدينة درنة من محاورها الخمسة، وتسيطر على المدينة مجموعات متطرفة مسلحة تسمَّى “مجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها”، لا تعترف بأي من الأجسام السياسية القائمة في ليبيا.

في المقابل، ناشد نواب مؤيدون للوفاق السياسي رفع الحصار الذي يفرضه الجيش الوطني على مدينة درنة الليبية.

ووقَّع 39 من أعضاء  مجلس النواب الليبي -عاملون ومقاطعون، منهم نواب من مصراتة-، مذكرة جاء فيها: “نناشد صوت العقل والحكمة في كل مدن الشرق الليبي ومشايخ القبائل وأعيان وحكماء وشيوخ المجتمع المدني والرجال والنساء والمؤسسات الأمنية بأن يتدخلوا لفك الحصار عن مدينة درنة ومواطنيها ومراعاة الجوانب الإنسانية والحقوقية لأهلنا في مدينة درنة، وأن يحيّدوا المدينة وأهلها عن الصراعات”.

وأعلن الناطق باسم الجيش الوطني العميد أحمد المسماري يوم أمس  الخميس، أن “غرفة عمليات عمر المختار” تمنع منعاً باتًا الدخول والخروج من مدينة درنة إلا للحالات الإنسانية والطبية.

 ويهدف الحصار إلى منع وصول أية مواد إلى درنة “لتحجيم دور الميليشيات” التي سيطرت عليها منذ نحو 4 سنوات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع