ليبيا تمنع أي سفينة أجنبية تشارك في إنقاذ المهاجرين من الاقتراب من سواحلها

ليبيا تمنع أي سفينة أجنبية تشارك في إنقاذ المهاجرين من الاقتراب من سواحلها

المصدر: أ ف ب

أعلنت البحرية الليبية، اليوم الخميس، استحداث منطقة في المياه الاقليمية لمنع ”أي سفينة أجنبية“ من إنقاذ مهاجرين خصوصا المنظمات غير الحكومية، إلا بطلب صريح من السلطات الليبية.

وقال قائد القاعدة البحرية في طرابلس عبدالكريم بوحلية، في مؤتمر صحفي، إنه ”لا يحق لأي سفينة أجنبية دخول المياه الإقليمية الا بطلب واضح من السلطات الليبية“.

وتحاول ايطاليا، التي وصل اليها اكثر من 600 الف مهاجر منذ 2014 وخصوصا من طريق ليبيا، اغلاق هذه الطريق ووضعت بداية اب/اغسطس مدونة سلوك تفرض حدا اقصى من الشفافية والتعاون على المنظمات غير الحكومية الناشطة بحرا، لكن العديد منها رفضت توقيع المدونة.

من جهته قال المتحدث باسم البحرية العميد أيوب قاسم إن ”القرار يعني بوضوح المنظمات الدولية غير الحكومية التي تدعي أنها تعمل لانقاذ المهاجرين غير الشرعيين ومن أجل حقوق الإنسان“.

وأكد قاسم في وقت سابق إنقاذ 135 مهاجرًا غير شرعي قبالة شواطئ صبراتة غرب العاصمة طرابلس.

وقال إن دورية تابعة لنقطة مصفاة الزاوية التابعة لحرس السواحل القطاع الغربي، تمكنت من إنقاذ 135 مهاجرًا بينهم 18 امرأة وطفلان، كانوا على متن قارب مطاطي قبالة صبراتة.

وأضاف أن المهاجرين غير الشرعيين من جنسيات مختلفة نقلوا إلى ميناء مصفاة الزاوية، وبعد تقديم المساعدة الإنسانية اللازمة لهم تم تسليمهم إلى مركز إيواء النصر التابع لجهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية بالزاوية.

وانتقدت منظمة ”أوكسفام“ الخيرية البريطانية، الخميس، الاتحاد الأوروبي، لعرقلته وصول المهاجرين إلى إيطاليا عبر البحر الأبيض المتوسط، وإجبارهم على البقاء في ليبيا.

وقالت المنظمة، في بيان لها، إن ”آلاف المهاجرين واللاجئين المحاصرين في ليبيا وخاصة النساء منهم، يتعرضون للاغتصاب والتعذيب والسرقة والعبودية“.

وذكرت أنّ ”دول الاتحاد الأوروبي بسياساتها الخاطئة، أجبرت المهاجرين واللاجئين على تذوق الجحيم في ليبيا“، مطالبة دول الاتحاد بتوفير طرق آمنة للمهاجرين واللاجئين الراغبين في الوصول إلى أوروبا، وذلك من خلال إيجاد نظام عادل وشفاف، يُعنى بشؤون الهجرة وطلبات اللجوء.

 وأكّدت المنظمة التي تعد من أكبر منظمات الاغاثة الدولية أن ”استخدام المهاجرين واللاجئين مياه البحر الأبيض المتوسط، للوصول إلى دول الاتحاد الاوروبي، ليس خياراً، إنما ضرورة لاستمرارية بقائهم على قيد الحياة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com