بالصور.. مقتل 3 من عناصر الحرس الثوري على الحدود السورية العراقية

بالصور.. مقتل 3 من عناصر الحرس الثوري على الحدود السورية العراقية
ذكرت الكتائب في بيان صحافي لها أن "القصف الأمريكي لن يمر دون عقاب" مضيفة أنها "تطالب الحكومة العراقية بفتح تحقيق بشأن القصف الأمريكي الذي أدى إلى مقتل 40 عنصرًا من جماعة كتائب سيد الشهداء.

المصدر: فريق التحرير

أعلن الحرس الثوري الإيراني، يوم الثلاثاء، مقتل ثلاثة من عناصره بقصف للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة قرب معسكر التنف على الحدود العراقية السورية.

وأفادت وسائل إعلام إيرانية، بمقتل “حسين قمي، وعلي عظيمي، ومحمد تاج بخش، من قوات اللواء 38 ذو الفقار التابع للحرس الثوري أثناء محاربة التكفيريين في سوريا”.

وكان تنظيم داعش أعلن، الاثنين، أنه تمكن من أسر ضابط إيراني من قوات الحرس الثوري خلال مواجهات مع مقاتلين من الحشد الشعبي بالقرب من منطقة التنف جنوبي سوريا الحدودية مع العراق والأردن.

وقالت مواقع إخبارية إيرانية إن “تنظيم داعش تمكن من أسر مستشار إيراني خلال مواجهات وقعت في منطقة الجمونة قرب التنف على الحدود بين سوريا والعراق”، ولم تكشف وسائل الإعلام الإيرانية هوية الضابط والرتبة التي يحملها.

وفي سياق متصل، أعلنت جماعة “كتائب سيد الشهداء العراقية” المنضوية في الحشد الشعبي المقربة من إيران أن قواتها تعرضت لقصف من قبل طيران التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية على الحدود العراقية السورية.

وذكرت الكتائب في بيان لها أن “القصف الأمريكي لن يمر دون عقاب”، مضيفة أنها “تطالب الحكومة العراقية بفتح تحقيق بشأن القصف الأمريكي الذي أدى إلى مقتل 40 عنصراً من جماعة كتائب سيد الشهداء”.

ونفت قوات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، اليوم الثلاثاء، مسؤوليتها عن هجوم وقع قرب منطقة التنف، في المثلث الحدودي بين سوريا والأردن والعراق، وأسفرعن مقتل العشرات من أفراد فصيل شيعي عراقي، وعدد من عناصر الحرس الثوري الإيراني.

وقالت قوات التحالف:” إن هذه المزاعم “غير صحيحة”، ونفت شنَّ ضربات جوية في ذلك الوقت في هذه المنطقة، التي توجد فيها قاعدة تستخدمها قوات التحالف.

محتوى مدفوع