أخبار

إسرائيل تحتجز جوازات سفر 200 أردني بعد حادثة سفارتها في عمّان
تاريخ النشر: 06 أغسطس 2017 11:26 GMT
تاريخ التحديث: 06 أغسطس 2017 11:26 GMT

إسرائيل تحتجز جوازات سفر 200 أردني بعد حادثة سفارتها في عمّان

أبلغت إسرائيل السلطات الأردنية بأنها فتحت تحقيقًا رسميًا مع مسؤول الأمن زيف مويال الذي قتل مواطنين أردنيين في أحد مباني السفارة الإسرائيلية في عّمان قبل نحو أسبوعين.

+A -A
المصدر: معتصم محسن - إرم نيوز

احتجزت إسرائيل جوازات سفر 200 مواطن أردني، في مقر سفارتها بالعاصمة عمّان، على خلفية تبعات أزمة قتل أحد ضباط السفارة الإسرائيلية اثنين من المواطنين الأردنيين الشهر الماضي؛ ما أثار أزمة سياسية حادة بين البلدين.

وأوقفت سلطات السفارة الإسرائيلية معاملات 200 أردني كانوا تقدموا عبر مكاتب سياحية للحصول على تأشيرة سياحية لزيارة الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48، بعد إخلاء السفارة وعدم وجود موظفين لإتمام المعاملات.

ونقلت صحيفة ”الغد“ الأردنية، اليوم الأحد، عن مواطنين من أصحاب جوازات السفر تلك، أن منع عودة طاقم السفارة الإسرائيلية إلى عمّان، بعد الأزمة، عطّل معاملات الحصول على التأشيرة.

يأتي ذلك في ظل إعلان السلطة الفلسطينية عن زيارة مرتقبة غداً الاثنين للعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني إلى الأراضي الفلسطينية للقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله.

وتأتي زيارة العاهل الأردني عقب الأحداث التي وقعت في المسجد الأقصى الشهر الماضي، إثر نصب إسرائيل بوابات لكشف المعادن وكاميرات مراقبة أمام مداخله في القدس الشرقية المحتلة، والتطورات اللاحقة ومنها مقتل أردنيين برصاص حارس أمني في السفارة الإسرائيلية في الأردن، وما نجم عن ذلك من توترات بين الأردن وإسرائيل.

وهذه هي الزيارة الخامسة للعاهل الأردني إلى الأراضي الفلسطينية، وتعود آخر زيارة له إلى العام 2012، حيث التقى عباس في رام الله حينها.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك