النجيفي يحذر من ”مخاطر“ استفتاء الإقليم الكردي للانفصال عن العراق – إرم نيوز‬‎

النجيفي يحذر من ”مخاطر“ استفتاء الإقليم الكردي للانفصال عن العراق

النجيفي يحذر من ”مخاطر“ استفتاء الإقليم الكردي للانفصال عن العراق

المصدر: الأناضول

حذّر  أسامة النجيفي نائب الرئيس العراقي، اليوم الأربعاء، من مخاطر إجراء استفتاء انفصال إقليم كردستان المزمع إجراؤه أواخر سبتمبر/أيلول المقبل في المناطق المتنازع عليها شمال البلاد.

جاء حديث النجيفي، وهو زعيم سياسي سني بارز، أثناء لقائه في العاصمة بغداد السفير البريطاني لدى العراق، فرانك بيك، وفق بيان صادر عن مكتب النجيفي.

وأكد النجيفي، خلال اللقاء أن الاستفتاء له مخاطر على محافظة كركوك وبقية المناطق المتنازع عليها، بحسب البيان.

والاستفتاء المزمع تنظيمه في 25 أيلول/ سبتمبر المقبل، غير مُلزم، ويتمحور حول استطلاع رأي سكان المحافظات الثلاث في الإقليم الكردي، وهي: ”أربيل“ و“السليمانية“ و“دهوك“، ومناطق أخرى متنازع عليها، بشأن رغبتهم بالانفصال عن العراق أم لا.

وتنص المادة 140 من الدستور العراقي، على خريطة طريق لتسوية النزاع بشأن تلك المناطق، والتي تبدأ بإزالة تغييرات ديموغرافية أجراها نظام صدام حسين في تلك المناطق لصالح العرب على حساب الأكراد والتركمان.

كما تنص على إحصاء عدد السكان قبل الخطوة الأخيرة التي تتمثل في إجراء استفتاء يحدد السكان بموجبه فيما إذا كانوا يرغبون بالانضمام للإقليم الكردي أو البقاء تحت إدارة الحكومة المركزية في بغداد.

وكان من المقرر الانتهاء من تنفيذ خطوات الخريطة نهاية 2007، لكن الأزمات السياسية والأمنية المعقدة التي شهدها العراق، حالت دون ذلك.

وتتهم الإدارة الكردية في الإقليم، الحكومة المركزية في بغداد بـ ”المماطلة“ في تسوية النزاع بشأن تلك المناطق، التي يقطنها خليط من الأكراد والتركمان والعرب، وتعتزم أربيل، اتخاذ خطوة من جانب واحد عبر شمول تلك المناطق بالاستفتاء.

وترفض الحكومة العراقية الاستفتاء، وتقول إنه لا يتوافق مع دستور العراق، الذي أقر في 2005، ولا يصب في مصلحة الأكراد سياسيًا ولا اقتصاديًا ولا قوميًا.

وأثار الاستفتاء مخاوف دولية من أن ينعكس سلبًا على الوضع في العراق، خاصة وأنه لا يزال يخوض حربًا ضد تنظيم ”داعش“ الإرهابي، بدعم من التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية.

ونقل البيان الصادر عن مكتب النجيفي عن السفير البريطاني قوله خلال اجتماع اليوم، إن موقف حكومة لندن بشأن الاستفتاء يتمثل بأنه ”ليس الطريق الصحيح، ولا الوقت المناسب لإجرائه“.

وأضاف السفير بيك: ”لا بد أن يكون هناك اتفاق مع الحكومة المركزية بشأن الاستفتاء“.

وترفض الجارة تركيا إجراء الاستفتاء، وتقول إن الحفاظ على وحدة الأراضي العراقية مرتبط بإرساء الأمن والسلام والرخاء في المنطقة.

وأعربت واشنطن عن قلقها من الاستفتاء، معتبرة أنه سيشكل انحرافًا عن الأولويات العاجلة، مثل هزيمة ”داعش“ وتحقيق استقرار البلاد لجميع العراقيين.

بينما ترى الأمم المتحدة، أنه لا ينبغي إجراء الاستفتاء إذا لم يتوفر تفاهم مشترك بين بغداد وأربيل بشأنه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com