سيف الإسلام القذافي ”يبارك“ انتصارات الجيش الليبي – إرم نيوز‬‎

سيف الإسلام القذافي ”يبارك“ انتصارات الجيش الليبي

سيف الإسلام القذافي ”يبارك“ انتصارات الجيش الليبي
FILE - In this Saturday, Nov. 19, 2011 file photo, Seif al-Islam is seen after his capture in the custody of revolutionary fighters in Zintan, Libya. Libyan officials say Moammar Gadhafi's son and former heir-apparent Seif al-Islam will be put on trial inside Libya and there will be a verdict before mid-June. Spokesman of the ruling National Transitional Council Mohammed al-Hareizi said Monday Seif al-Islam will be transferred to the capital Tripoli within 10 days and that his trial will conclude before parliamentary elections scheduled two months from now. (AP Photo/Ammar El-Darwish, File)

المصدر: خالد أبو الخير-إرم نيوز

قال عبدالسلام المشري، مدير المشروع الإعلامي الليبي برعاية سيف الاسلام القذافي ”إن سيف الإسلام يبارك ويدعم بقوة ما يقوم به الجيش الوطني الليبي الآن من محاربة للتشدد والتطرف“.

 وأضاف المشري في تصريحات، نشرتها مواقع محلية ”أن سيف الإسلام يدعو ويبارك التحاق كل الجنود والضباط  بهذا الجيش لإعادة ترتيب صفوفه استعداداً لمعركة تطهير الوطن من التطرف وحماية حدوده وسيادته وقطع الطريق على العابثين به“ على حد تعبيره.

وأشار إلى أن ”تلك هي عقيدة الجيش الليبي التي بناها والده الراحل معمر القذافى طوال 40 عاما وأنه بكل تأكيد الجيش الليبي لن يخذل الشعب“ كما قال.

 وقال المشري ”إن علاقة جماعة الإخوان المسلمين والجماعات الإسلامية المقاتلة بسيف الإسلام انتهت منذ 2011، عندما نقضوا عهودهم بعد أن أقسموا أمامه يمين الولاء له، وأنهم ينبذون العنف فى كتابهم الشهير (المراجعات)، مشيراً إلى أن سيف الإسلام بكل تأكيد لن يمد يده لهم مرة ثانية“.

وحول قناة الليبية أوضح  المشري أنها ”عادت بعد 6 سنوات من التوقف، للبث بعدما تركت الساحة الإعلامية لمن عبثوا بها، وظهرت في المشهد الإعلامي منابر إعلامية معظمها ممول من الخارج بهدف إشاعة الفوضى بين الليبيين والمزيد من الاقتتال وإراقة الدماء“.

 وأكد قرب عودة القناة للبث من داخل ليبيا، مضيفاً أن ”القناة كانت وما زالت مشروعاً وطنياً بامتياز وأنها قاومت الهجمة الإعلامية الدولية على ليبيا عام 2011، وكانت تحذر من المؤامرة التي تعرضت لها البلاد“على حد وصفه.

وبين أنه على تواصل دائم مع سيف الإسلام دون أن يكشف عن مكانه، لكنه أكد أن عدة دعوات وجهت له من دول لاستضافته،  وكان دائماً يرفض الخروج من ليبيا، ويرى أن معركته بالداخل وليس من الخارج.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com