تقرير: نظام الأسد قتل واعتقل آلاف اللاجئين الفلسطينيين في سوريا – إرم نيوز‬‎

تقرير: نظام الأسد قتل واعتقل آلاف اللاجئين الفلسطينيين في سوريا

تقرير: نظام الأسد قتل واعتقل آلاف اللاجئين الفلسطينيين في سوريا
Palestinians wait to receive humanitarian aid distributed by U.N. Relief and Works Agency (UNRWA) at al-Yarmouk camp, south of Damascus, February 24, 2014. World powers have passed a landmark Security Council resolution demanding an end to restrictions on humanitarian operations in Syria, but aid workers doubt it has the punch to make Damascus grant access and let stuck convoys deliver vital supplies. The resolution called for the immediate lifting of sieges in specific towns and cities around the country, including Yarmouk, a Palestinian neighbourhood in Damascus that took in refugees after the creation of Israel, where people have been trapped for eight months by an army siege. Picture taken February 24, 2014. REUTERS/Rame Alsayed (SYRIA - Tags: POLITICS CONFLICT)

المصدر: ربيع يحيى- إرم نيوز

نشرت مجموعة ”العمل من أجل فلسطينيي سوريا“ تقريرًا إحصائياً كشف عن أن 3542 فلسطينيًا على الأقل لقوا حتفهم على يد قوات نظام بشار الأسد داخل الأراضي السورية منذ اندلاع الحرب في البلاد قبل حوالي ست سنوات.

وينوّه التقرير الذي نشرته المجموعة، التي تتخذ من لندن مقرًا لها، على موقعها الإلكتروني، إلى أنها تمكنت من توثيق أسماء 1621 معتقلاً فلسطينياً في سجون النظام السوري منذ العام 2011، كما ذكرت أن 303 لاجئين فلسطينيين، من بينهم 38 امرأة، أصبحوا في عداد المفقودين منذ اندلاع الحرب.

ويشير التقرير إلى أن أكثر من نصف المفقودين هم من أبناء مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين، جنوب العاصمة دمشق.

واحتلت أعمال القصف الجوي التي تشنّها طائرات نظام الأسد رأس قائمة أسباب مقتل اللاجئين الفلسطينيين في سوريا، حيث قضى فيها 1147 منهم، كما في حين كانت الاشتباكات المسلحة ثاني أهم سبب لمقتل 900 لاجىء، بحسب تقرير المجموعة التي تتألف من شخصيات فلسطينية وعربية، وتستهدف متابعة وتوثيق الانتهاكات التي يتعرض لها اللاجئون الفلسطينيون في سوريا.

ويشير التقرير إلى أن التعذيب في معتقلات النظام السوري يحتل المرتبة الثالثة على قائمة مسببات الوفاة، حيث وثّق التقرير مقتل 465 فلسطينيا داخل هذه المعتقلات.

ويضيف التقرير أن 195 لاجئا فلسطينيا لقوا حتفهم جراء الجوع ونقص الرعاية الطبية، وهي أمور سبّبها الحصار المشدد الذي يفرضه الجيش النظامي التابع لنظام الأسد، أو مجموعات تابعة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين على مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في جنوب العاصمة دمشق.

وحصلت المجموعة على أسماء 1621 معتقلا فلسطينيًا في سجون النظام السوري، لكنها تتوقع أن يكون العدد الحقيقي أكبر بكثير، مضيفة أن أعداد المعتقلين وأعداد ضحايا التعذيب أكبر مما تم الإعلان عنه، وذلك ”بسبب غياب أي إحصاءات رسمية صادرة عن النظام السوري، بالإضافة إلى تخوف بعض أهالي المعتقلين والضحايا من الإفصاح عن تلك الحالات خوفا من ردة فعل الأجهزة الأمنية في سوريا“.

وبحسب شهود تحدّث معهم فريق مجموعة ”العمل من أجل فلسطينيي سوريا”،  من المفترض أن المجموعات الموالية لفروع أمن النظام السوري نفذت بعمليات خطف واعتقال، إما بحجة أن المستهدف مطلوب للأمن، أو من أجل مساومة ذوي المختطف وطلب فدية مالية  مقابل إطلاق سراحه.

ويعد مخيم اليرموك الذي أنشئ في العام 1957  أحد أكبر مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في سوريا، ويقع ضمن حدود مدينة دمشق.

وتفرض قوات النظام السوري ومجموعات مسلحة أخرى تابعة له الحصار على المخيم، الذي يعيش فيه حوالي 18 ألف لاجئ فلسطيني، منذ منتصف العام 2013.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com