وزير الداخلية العراقي يمنح الجنسية لسوداني عذبته الشرطة في الموصل (صور) – إرم نيوز‬‎

وزير الداخلية العراقي يمنح الجنسية لسوداني عذبته الشرطة في الموصل (صور)

وزير الداخلية العراقي يمنح الجنسية لسوداني عذبته الشرطة في الموصل (صور)

المصدر:  بغداد - إرم نيوز 

قدّم وزير الداخلية العراقي، قاسم الأعرجي، اعتذارًا رسميًا إلى المواطن السوداني موسى البشير، بعد تعرّضه للضرب المبرح على يد عناصر في الشرطة العراقية بمدينة الموصل.

وقال وزير الداخلية العراقي، في منشور له على صفحته في فيسبوك، اليوم السبت: إنه ”زار البشير وقدّم له الاعتذار، وأصدر أمرًا بمنحه الجنسية العراقية، وإيداع المتسببين الذين اعتدوا عليه السجن“.

وتعرّض البشير الذي يقيم في العراق منذ 25 عامًا، للتعذيب والضرب المبرح على يد عناصر في الشرطة العراقية بمدينة الموصل، حيث أظهر مقطع فيديو التفاف عدد من الجنود حول البشير، وهم يركلونه ويحرقون شعر لحيته.

ويعمل البشير في مدينة الموصل، وهو متزوج من مواطنة عراقية ولديه ثلاثة أطفال، وأصيب بطلق ناري جرّاء المعارك الأخيرة في الموصل.

وكانت وزارة الخارجية السودانية استدعت، في 25 تموز/يوليو الماضي، القائم بأعمال السفارة العراقية في الخرطوم، وأبلغته احتجاجها على تعذيب الشرطة العراقية لأحد مواطنيها قرب مدينة الموصل، بعد اتهامه بالانتماء لتنظيم داعش.

ووفقًا لقانون الجنسية العراقية، فإنه ”يحق لوزير الداخلية منح الجنسية العراقية لكل من يقيم في العراق مدة 10 سنوات، على أن يكون قد دخل البلاد بطريقة شرعية“.

ويعيش في العراق مئات السودانيين الذين قدموا في ثمانينيات القرن الماضي، وعملوا في العراق بمختلف المهن والأشغال، لكنهم واجهوا ظروفًا قاسية في الآونة الأخيرة بسبب تداعيات الأحداث في العراق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com