عباس يدعو الفلسطينيين للاستعداد لـ"التصدي لضم أراض" في الضفة الغربية

عباس يدعو الفلسطينيين للاستعداد لـ"التصدي لضم أراض" في الضفة الغربية

 دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم الخميس، شعبه إلى "الاستعداد لإفشال مخططات ضم أجزاء من الضفة الغربية إلى إسرائيل"، بعد فوز اليمين الإسرائيلي في انتخابات الكنيست الأخيرة.

وقال عباس في كلمة بثها التلفزيون الرسمي مخاطبًا الفلسطينيين الذين احتشدوا وسط قطاع غزة لإحياء الذكرى الثامنة عشرة لوفاة الرئيس الراحل ياسر عرفات: "علينا أن نكون جاهزين للمرحلة المقبلة".

وأضاف دون أن يشير إلى نتائج الانتخابات الإسرائيلية: "يجب أن نُفشل مخططات الضم كما أفشلناها من قبل، وأن نتصدى بحزم لمحاولات منع قيام الدولة الفلسطينية في غزة والضفة والقدس".

وتابع قائلًا: "هم (الإسرائيليون) يدركون أن إرادة الشعب الفلسطيني لا يمكن كسرها، ونقول لهم نحن هنا باقون ولن نرحل".

وكان بنيامين نتنياهو، الذي بات واضحًا أنه سيشكل الحكومة الإسرائيلية المقبلة بعد فوزه في الانتخابات البرلمانية الأخيرة، قد أعلن عن مخططات لضم أجزاء من الضفة الغربية لإسرائيل عندما كان رئيسًا للوزراء.

وتعهد "عباس" بالحفاظ على إرث عرفات، وقال: "لقد سلّمنا ياسر عرفات الثوابت الوطنية، ونحن متمسكون بها، ولن نتنازل عنها، وقلنا في وداعه: العهد هو العهد، والقسم هو القسم".

ومضى بالقول: "لقد قلت، وبأعلى صوت، إنه لا دولة في الضفة دون غزة، ولا دولة في غزة دون الضفة والقدس".

واستطرد عباس: "لن نقبل بأقل من دولة فلسطينية مستقلة على حدود الرابع من يونيو/ حزيران للعام 67 وعاصمتها القدس الشرقية، هذه هي الأمانة التي حمَّلنا إياها ياسرعرفات، ونحن أوفياء ومتمسكون بتحقيقها".

ورحل عرفات، في الحادي عشر من نوفمبر/ تشرين الثاني في العام 2004، بعد أن بقي محاصرًا في مقره بمدينة رام الله لسنوات، واتهم الفلسطينيون إسرائيل بالوقوف وراء مرضه الذي تسبب بوفاته، بينما نفت إسرائيل ذلك.

وشهدت مدينة رام الله، اليوم، مسيرة حاشدة شارك فيها الآلاف من طلبة المدارس والموظفين والمواطنين رفعوا فيها الأعلام الفلسطينية، وصورعرفات، ورددوا هتافات وطنية.

وتوجه عدد منهم إلى مدخل مدينة رام الله الشمالي، وألقوا حجارة على أفراد من الجيش الإسرائيلي.

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني إن اثنين من المتظاهرين "أُصيبا بالرصاص الحي" خلال المواجهات.

وطالب "عباس" في كلمته بإنهاء الانقسام بين الضفة الغربية وقطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة "حماس" منذ العام 2007.

وقال مخاطبًا المواطنين في قطاع غزة: "أنتم أعزاء على قلوبنا، سنبقى معًا يدًا واحدة حتى ننهي الانقسام، ونهزم الاحتلال، فليس لنا إلا هذا الخيار وهذا الدرب، وسنمضي عليه حتى القدس، ورفع رايات فلسطين على مقدساتها".

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com