الأردن: حققنا مع رجل الأمن الإسرائيلي قبل مغادرته المملكة – إرم نيوز‬‎

الأردن: حققنا مع رجل الأمن الإسرائيلي قبل مغادرته المملكة

الأردن: حققنا مع رجل الأمن الإسرائيلي قبل مغادرته المملكة

المصدر: فريق التحرير

أكدت مصادر رسمية أردنية، أن رجل الأمن الإسرائيلي، الذي قتل أردنيين الأحد الماضي، خضع للتحقيق قبل مغادرته المملكة.

وقتل رجل أمن إسرائيلي، أردنيين كانا يقومان بأعمال تركيب أثاث داخل مبنى تابع للسفارة ويقع بجانبها، في حادثة تعددت رواياتها، وأثارت توترًا بين البلدين قبل أن تعلن سلطات الاحتلال مساء الاثنين، مغادرة طاقم السفارة كاملًا بمن فيهم القاتل، المملكة ووصولهم إلى إسرائيل.

وقالت المصادر الأردنية إن السلطات ”أخذ أقوال الموظف الإسرائيلي، وبعد التحقيق معه والوصول إلى التحقيقات النهائية سُمح له بمغادرته الأردن“.

وأفادت مديرية الأمن العام في الأردن، بأن ”التحقيقات في قضية السفارة الإسرائيلية انتهت بعد استكمال كافة إجراءات التحقيق بداية من معلومات تم الحصول عليها من مسرح الجريمة والاستماع لأقوال عدد من الشهود الذين تواجدوا في مكان وقوع الحادثة ولم يصابوا بأذى، وأحيلت على ضوء ذلك الأوراق التحقيقية والبينات للنيابة العامة لاستكمال باقي إجراءات التحقيق“.

وأضافت إدارة العلاقات العامة والإعلام في المديرية، في بيان نشرته وكالة الأنباء الأردنية ”بترا“، أن ”فريق التحقيق الخاص والمشكل في المديرية أنهى التحقيق في قضية إطلاق النار التي وقعت داخل المبنى السكني المستخدم من قبل السفارة الإسرائيلية وفي نطاق مجمعها والذي تسبب بوفاة مواطنين أردنيين اثنين“.

وتابعت أن ”وقائع الحادث تلخصت بعد كل ما قام به وأجراه فريق التحقيق الخاص من إدارة البحث الجنائي والأمن الوقائي والمختبر الجنائي ومديرية شرطة وسط عمان، من جمع للمعلومات والتحريات والتحقيقات، أنه وبعد عصر يوم أمس الأحد، وبناء على اتفاق مسبق بين أشخاص يعملون بالنجارة وصناعة الأثاث المنزلي لتوريد غرفة نوم لشقة يقطنها أحد موظفي السفارة، حضر شخصان لتوريد الأثاث المتفق عليه إلى المبنى السكني المستخدم من قبل السفارة الإسرائيلية، ويقع في نطاق مجمعها، من أجل تركيب غرفة نوم في شقة يسكنها دبلوماسي يعمل في السفارة الإسرائيلية“.

وأردفت أنه ”أثناء مباشرة الشخصين في عملهما، حصل خلاف بين أحدهما تبين بأنه ابن صاحب محل النجارة وصناعة الأثاث وبين الموظف الدبلوماسي ساكن تلك الشقة، تطور إلى مشادة كلامية بسبب التأخير في إتمام العمل المتفق عليه وعدم إحضار غرفة النوم في الوقت المحدد، وبوجود كل من مالك المبنى السكني وأحد الوافدين الذي يعمل بواباً للمبنى السكني، قام على إثر الخلاف ابن صاحب محل النجارة، بالتهجم على الدبلوماسي الإسرائيلي، مما تسبب له بجروح، فقام الموظف الدبلوماسي بعد ذلك بإطلاق عيارات نارية باتجاه ذلك الشخص، حيث أصابه وأصاب مالك المبنى السكني الذي كان يقف بالقرب منه، حيث تم إسعافهما إلى المستشفى إلا أنهما فارقا الحياة متأثرين بإصابتهما“.

وأشارت إلى أنه ”لدى الاستماع لإفادة الشخص الذي كان يرافق ويعمل مع ابن صاحب محل النجارة، أفاد بأنه وعلى إثر مشادة حدثت داخل الشقة بين الموظف الدبلوماسي وزميله، أقدم زميله على التهجم على الموظف الدبلوماسي“، مضيفاً أن ”الموظف الدبلوماسي قام بعد ذلك بإطلاق النار باتجاه زميله وأصابه وأصاب مالك المبنى السكني الذي كان بالقرب من زميله، وبالتحقيق كذلك مع العامل الوافد البواب أيد ما ذكر آنفًا“.

ولفتت إلى أنه ”جرى تحويل كافة التحقيقات للمدعي العام المختص الذي باشر التحقيق واستكمال باقي الإجراءات القانونية وإجراء المخاطبات القانونية اللازمة لمتابعة القضية“.

ومن اللافت أن بيان الأمن العام لم يشر إلى الاستماع لأقوال الموظف الدبلوماسي الذي قتل الأردنيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com