200 حالة خطف.. برلماني عراقي: الواقع الأمني في بغداد ”مُنهار“ – إرم نيوز‬‎

200 حالة خطف.. برلماني عراقي: الواقع الأمني في بغداد ”مُنهار“

200 حالة خطف.. برلماني عراقي: الواقع الأمني في بغداد ”مُنهار“
Residents gather at the Shorja wholesale market during a sandstorm in Baghdad June 7, 2010. Three months have passed since Iraqis voted for a government on March 7, and the failure to stitch together a coalition to fix some of what is broken in this shattered country, and hand out jobs to the loyal, is feeding frustration. Meanwhile, Baghdad sweats without electricity, often without water, and without a government. To match Feature IRAQ-ELECTION/MOOD REUTERS/Saad Shalash (IRAQ - Tags: ENVIRONMENT SOCIETY POLITICS IMAGES OF THE DAY) - RTR2EUZM

المصدر: بغداد – إرم نيوز

وصف عضو مجلس النواب العراقي، شاخوان عبدالله، الواقع الأمني في العاصمة بغداد أنه ”منهار وغير مسيطر عليه“، خاصة بعد أعمال العنف وحالات الخطف التي شهدتها في الآونة الأخيرة.

وقال عبدالله، وهو نائب كردي، إن العاصمة شهدت نحو 200 حالة خطف خلال النصف الأول من العام الحالي، فضلاً عن عمليات القتل والاغتيال، وهو ارتفاع ملحوظ عن السنوات الماضية.

ويأتي ذلك بعد سلسلة أعمال قتل وحوادث اغتيال وانتحار وخطف وسطو مسلح شهدتها بغداد خلال الفترة الماضية، أبرزها مقتل الفنان المسرحي كرار النوشي ومدير أمن نادي القوة الجوية العقيد بشير فاضل الحمداني، بالإضافة إلى اقتحام عددٍ من المقاهي الليلية وصالات القمار وغيرها.

وأشار أحد المستثمرين في النوادي الليلية إلى أنه ”تعرّض إلى عملية سطو مسلح كبيرة من قبل أشخاص ينتمون للحشد الشعبي في وقت متأخر من الليل قبل يومين، في فندق ميريان وسط بغداد“.

وأضاف المستثمر في حديث متلفز أن ”المدعو حجي حمزة الشمري، وهو ينتمي لميليشيات الحشد الشعبي، يمتلك العديد من صالات القمار والنوادي الليلية، وبارات الخمور لتمويل نشاطات جماعته، لكنه يفرض علينا أتاوات للحصول على الأموال، ولديه علاقات وثيقة بالسلطات القضائية والقوات الأمنية“.

كما دعا النائب شاخوان عبدالله الإعلاميين والصحفيين الكرد إلى عدم الخروج في شوارع العاصمة، والعمل من المنزل إن أمكن ذلك، لافتاً إلى ”انعدام السيطرة على الأمن في العاصمة“، وذلك بعد تهديدات طالت الكرد الساكنين في بغداد من قبل أعضاء في كتلة دولة القانون، التي يتزعمها نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، على خلفية إعلان إقليم كردستان عزمه إجراء استفتاء بشأن الانفصال.

وتابع عبد الله أن الإحصاءات عن الأوضاع الأمنية في بغداد تشير إلى تدهور مستمر، خاصة مع انتشار السلاح غير المنضبط.

ويعزو مراقبون للشأن الأمني تردي الأوضاع إلى عودة الكثير من عناصر الحشد الشعبي إلى مناطقهم في العاصمة بغداد والمحافظات الجنوبية، مع تراجع وتيرة العمليات العسكرية في نينوى، وهو ما سيشكل خطراً على تلك المدن التي ينتشر فيها السلاح غير المنضبط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com