أخبار

معركة الساحل تكبّد قوات النظام السوري 150 قتيلا
تاريخ النشر: 28 مارس 2014 20:58 GMT
تاريخ التحديث: 28 مارس 2014 20:58 GMT

معركة الساحل تكبّد قوات النظام السوري 150 قتيلا

المرصد السوري يصدر بيانا يؤكد فيه ارتفاع أعداد القتلى من المدنيين يوم الجمعة ليتجاوز 89 وسط اشتداد وتيرة القتال والقصف الجوي للمدن السورية.

+A -A
المصدر: دمشق- (خاص)

أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، الجمعة، مقتل 150 عنصرا من قوات النظام خلال الاشتباكات المستمرة في ريف اللاذقية الشمالي منذ 21 الشهر الجاري، بينهم ما لا يقل عن 13 ضابطاً، إضافة إلى قائد قوات الدفاع الوطني في اللاذقية هلال الأسد.

وأشار المرصد في بيان أصدره إلى إصابة المئات من القوات النظامية وبعضهم حالته حرجة، كما وصل عدد القتلى من المدنيين إلى 89 بينهم 40 مقاتلاً، مشيراً إلى أن 27 مواطناً بينهم 11 مقاتلاً قضوا في ريف دمشق.

وفي محافظة حلب قال المرصد ”إن 24 مواطناً بينهم 12 مقاتلاً استشهدوا في قصف للطيران الحربي على مناطق في بلدة الأتارب، والبقية استشهدوا في اشتباكات مع القوات النظامية والمسلحين الموالين لها في مدينة حلب ومحيطها“.

وأضاف المرصد ”استشهد 17 مواطناً في محافظة درعا، بينهم 4 مقاتلين من المعارضة، استشهد ثلاثة منهم متأثرين بجراح أصيبوا بها في اشتباكات مع القوات النظامية في مدينة درعا وريفها وريف القنيطرة“.

وفي الأثناء أكد المرصد أن ”طيران النظام الحربي استمر بقصف مناطق في محيط المرصد 45 وجبل النسر“، مشيراً إلى أنه لم ترد معلومات عن حجم الخسائر حتى اللحظة.

وأضاف ”المرصد“ التابع للمعارضة والذي يتخذ من لندن مقراً له، أن قصف القوات النظامية لمناطق في قريتي النبعين والسمرة ونبع المر ومحيط المرصد 45 ومنطقة كسب وجبل تشالما، ترافق مع اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية مدعمة بقوات الدفاع الوطني و“المقاومة السورية لتحرير لواء اسكندرون“ من جهة ومقاتلي ”جبهة النصرة“ والكتائب الإسلامية من جهة أخرى.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك