تسريب فيديو ”مسيء“ للزفزافي من داخل سجنه يثير جدلًا بالمغرب

تسريب فيديو ”مسيء“ للزفزافي من داخل سجنه يثير جدلًا بالمغرب

المصدر: عبداللطيف الصلحي- إرم نيوز

أُثار بث شريط فيديو لناصر الزفزافي، القائد الميداني لـ“حراك الريف“ المعتقل بسجن عكاشة بمدينة الدار البيضاء، على أحد المواقع الإلكترونية المغربية، مساء الاثنين، بهدف تكذيب مزاعم تعرضه للتعذيب، استياءً واسعاً على شبكات التواصل الاجتماعي، وردود فعل غاضبة من طرف السياسيين والحقوقيين، كما أثار عدداً من الأسئلة حول الجهة التي قامت بتسريب الشريط و“إجبار“ الزفزافي على الظهور فيه.

وظهر الزفزافي، المعتقل، منذ نحو شهر ونصف الشهر، والذي خضع أمس  للاستنطاق التفصيلي أمام قاضي التحقيق في محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، وهو يكشف عن ذراعيه وبطنه ورجليه أمام عدسة الكاميرا التي تصوره، بشكل اعتبره الكثيرون ”مهينا“ وذلك مباشرة بعد جدل تعرضه للتعذيب.

واعتبر عدد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، أن أكبر تعذيب للزفزافي، هو عرض صوره بهذا الشكل ”المذل“ على حد تعبير كثير منهم.

ومباشرة بعد هذا الجدل، أمرت النيابة العامة بفتح تحقيق حول ظروف وملابسات تصوير هذا الشريط ”المثير“، والغاية من نشره.

https://www.youtube.com/watch?v=Z6gSv4OOufs

وأعلن الحسن مطار، الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، في بيان له، أنه بمجرد الاطلاع على شريط فيديو للمدعو ناصر الزفزافي خلال فترة اعتقاله، ”فقد أمرت النيابة العامة بفتح تحقيق دقيق للوقوف على حقيقة ظروف وملابسات تصويره والغاية من نشره، لاتخاذ المتعين قانونا على ضوء نتيجة البحث“.

من جانبها، أصدرت مندوبية السجون بالمغرب بيانا  للرأي العام، تنفي فيه أن يكون الفيديو الذي نشره أحد المواقع المغربية، للزفزافي وهو شبه عار قد صور بالمؤسسة السجنية التي يوجد بها، وبذلك ترمي المندوبية الكرة في ملعب مديرية الأمن الوطني باعتبارها النقطة التي مرّ منهما الزفزافي منذ توقيفه وإحالته على السجن.

وقالت مندوبية السجون، إنها ”بعد اطلاعها على الفيديو المنشور بمواقع التواصل الاجتماعي للنزيل ناصر الزفزافي، المعتقل على خلفية أحداث الحسيمة بالسجن المحلي عين السبع 1، تؤكد أن المعتقل ناصر الزفزافي لم يسبق له أن ارتدى اللباس الذي ظهر به في شريط الفيديو داخل المؤسسة السجنية منذ إيداعه بها إلى الآن، بالإضافة إلى أن المواصفات المادية للمكان الذي صور فيه الفيديو، لا تتوافر في أي من القاعات الموجودة بالسجن المحلي عين السبع 1.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com