صور لمحتجزين إسرائيلين في غزة خلال اعتصام في تل أبيب
صور لمحتجزين إسرائيلين في غزة خلال اعتصام في تل أبيبرويترز

مسؤول إسرائيلي سابق: الهجوم على رفح لا يضمن عودة الرهائن

قال مسؤول في وزارة الدفاع الإسرائيلية، إن الدخول إلى مدينة رفح، جنوبي غزة، عسكريًّا، لا يضمن إطلاق سراح الرهائن.

ونقل موقع "واللا" العبري، عن رئيس الدائرة السياسية والأمنية السابق في وزارة الدفاع عاموس جلعاد، اليوم الخميس، تساؤله عن الجهة التي ستحكم قطاع غزة بعد الحرب، في ظل "عدم" ربط الإنجازات العسكرية الإسرائيلية باستراتيجية واضحة.

وسلط جلعاد الضوء على الدور المركزي لزعيم حماس في غزة، يحيى السنوار، وقال إنه " يهدف لإخراج قوات الجيش الإسرائيلي من غزة حتى يستعيد حكمه".

أخبار ذات صلة
في ظل الخلاف حولها مع واشنطن.. ما بدائل إسرائيل عن عملية رفح؟

وانتقد أيضا "عدم وجود استراتيجية لمواجهة التهديدات في ظل اقتراب إيران من الحصول على السلاح النووي، وإمكانية عودة حماس لحكم قطاع غزة"، وفق قوله.

وتابع أن "هُناك العديد من الأهداف الاستراتيجية هُنا، أولًا وقبل كل شيء إيران، التي تزداد قوة وتشكل تهديدًا هائلًا لنا، بما في ذلك في الشمال، وإذا لم يكن هُناك حل في غزة، فلن يكون هناك حل في الشمال".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com