اشتباكات بين فلسطينيين والشرطة الإسرائيلية في مستوطنة
اشتباكات بين فلسطينيين والشرطة الإسرائيلية في مستوطنةرويترز

صحيفة إسرائيلية: الأمن فشل مرة أخرى في التصدي لـ"تسلل" فلسطينيين لمستوطنة

أصيب سكان مستوطنة "معاليه أدوميم"، الواقعة على بعد 7 كيلومترات شرقي مدينة القدس، بحالة من الهلع؛ بعد دخول مئات الفلسطينيين إليها، أول أمس الأربعاء، بحثا عن فرص عمل في ظل قيود فرضتها السلطات الإسرائيلية على فلسطينيي الضفة، منذ هجوم حماس على مستوطنات غلاف غزة.

وقالت صحيفة "يسرائيل هايوم" إن مئات الفلسطينيين "تسللوا" عبر الحواجز الأمنية إلى المنطقة الصناعية بالمستوطنة "دون فحص أمني"، مشيرة إلى أن القوة العسكرية التي تتولى حماية خط الدفاع الأمامي فشلت في منعهم.

وحذرت الصحيفة من إخفاق أمني جديد، وقدَّرت عدد الفلسطينيين الذين دخلوا -إلى المنطقة التي تعد من أهم المناطق الصناعية بالضفة- بالمئات، مع الإشارة إلى أن عدد سكان مستوطنة "معاليه أدوميم" يصل إلى قرابة 45 ألف نسمة، مؤكدة أن عناصر أمنية متفرقة كانت عند الحاجز الأمني وقت اقتحامه، لكنها "فشلت في التصدي".

هلع بين المستوطنين

وتفاقمت الأزمة حين تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو للواقعة؛ أصاب المستوطنين بالهلع؛ ما دفع المجلس المحلي إلى إصدار بيان للتشكيك فيها، وقال إن الأمر "ينم عن خطأ محدود"، وإن الفيديو "مُضلِّل".

وذكر البيان أن "الزحام حدث حين انقطع التيار الكهربائي وتسبب في تعطل جهاز الفحص الأمني، ومن ثم تكدس العمال قبل أن يقتحموا الحاجز"، مطالبًا السكان بالهدوء، ومشيرًا إلى أن "50 عاملًا فقط اقتحموا الحاجز، جميعهم يحملون تصاريح، قبل توقيفهم على بعد 100 متر من بوابة الدخول".

وقالت الصحيفة الإسرائيلية، إن رواية المجلس المحلي تتناقض مع شهادة أشخاص تحدثوا إليها، معتبرة أن مسؤولي "معاليه أدوميم" يريدون التخفيف من حدة الانتقادات ضدهم، ومنع إصابة المواطنين بالهلع، أما الحقيقة فهي أن العناصر الأمنية "كادت تُدهَس".

"مستوطنة" و"جدار" يحولان حياة عائلات فلسطينية إلى سجن
"مستوطنة" و"جدار" يحولان حياة عائلات فلسطينية إلى سجن"مستوطنة" و"جدار" يحولان حياة عائلات فلسطينية إلى سجن

خطاب عاجل

ووجهت وزيرة الاستيطان والمهمات القومية، أوريت ستروك، خطابًا عاجلًا إلى وزير الدفاع يوآف غالانت، دعته لطرح الموضوع في أقرب اجتماع للحكومة، وعدَّته "إخفاقًا أمنيًا جديدًا".

وورد بالخطاب أنه "وفق شهادات من الموقع، توقفت منظومة الفحص الأمني"، وطالبت بالتحقيق في الادعاءات التي تتحدث عن فشل ذريع، وردّ واضح عن مدى استعداد أنظمة الفحص الأمني في المنطقة الصناعية، لا سيما وأن عمالًا فلسطينيين يحملون تصاريح دخول إليها.

ووصفت الوزيرة الواقعة بأنها "خطيرة"، وقالت إنها "انتهت بدون إصابات، إلا أنه يتعين أن يُنظَر إليها على أنها إشارة تحذير لما هو قادم".

تعليمات غير معلنة

ونشرت الإعلامية الإسرائيلية كارولين غليك، عبر حسابها على منصة إكس مقطع فيديو يُظهر تدفق الفلسطينيين، وقدرت أعدادهم بالآلاف.

وكشفت غليك أن قائد المنطقة المركزية أصدر تعليمات بالسماح بدخول العمال الفلسطينيين لمستوطنات الضفة فقط، دون السماح لهم بالعمل في إسرائيل.

وظهر بالمقطع صوت يبدو أنه لشاهد عيان يقول: "انتبهوا، كل من يدخل إلى معاليه أدوميم لا يخضع للفحص".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com