حراك الطلبة الهولنديين في جامعة أمستردام
حراك الطلبة الهولنديين في جامعة أمستردامأ ف ب

حراك الجامعات الداعم لغزة يتمسك بـمطلب "قطع العلاقات مع إسرائيل"

واصلت الاحتجاجات الطلابية في عدد من الجامعات العالمية حراكها دعمًا للفلسطينيين وتنديدًا بالحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، متمسكة بمطلب وقف التعاون مع إسرائيل.

ويندد الطلبة الناشطون في هذه الاحتجاجات بعلاقات التعاون بين جامعاتهم وإسرائيل، إضافة إلى رفضهم مبيعات الأسلحة من بلادهم لتل أبيب.

أخبار ذات صلة
سياسي أمريكي لـ "إرم نيوز": حراك الجامعات غير مسبوق وسيغير الرأي العام (فيديو)

ولجأ طلبة في بريطانيا إلى رش مبنى ويتوورث التاريخي العائد لجامعة مانشستر، بطلاء أحمر، مشيرين في منشور باسم "مجموعة الطلاء الأحمر" إلى أن هذا اللون "يرمز إلى التواطؤ في سفك الدم الفلسطيني".

وفي بريطانيا أيضا تواصلت احتجاجات الطلبة في جامعات نيوكاسل وبريستول ووارويك وليدز وشيفيلد وشيفيلد هالام.

ولجأ الطلبة المحتجون إلى التجمع في مناطق مفتوحة ونصب خيام داخل جامعاتهم، مشددين على مطالبهم بقطع علاقات إدارات جامعاتهم مع إسرائيل أو الشركات التي تزودها بالأسلحة.

كما طالب نحو 500 أكاديمي وباحث، في جامعة أكسفورد البريطانية، بتدريس الطلاب في قطاع غزة عن بعد عبر الإنترنت.

حركات مماثلة شهدتها هولندا، حيث واصل طلاب جامعات أمستردام وأوتريخت وليدن ورادبود احتجاجاتهم ضد الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة.

وبحسب "رويترز"، قالت جماعة حقوقية في هولندا في بيان، إن محتجين مؤيدين للفلسطينيين سيطروا على أبنية جامعية في مدن أمستردام وخرونينجن وأيندهوفن الهولندية للتنديد بالحرب الإسرائيلية على غزة.

وأكد الطلاب والأكاديميون المشاركون في الاحتجاجات رفضهم مواقف إدارات جامعاتهم تجاه الحرب في غزة، وتعاونها مع مؤسسات وشركات داعمة لإسرائيل.

وطالب متظاهرون إدارة جامعة أمستردام بالاستقالة؛ بسبب تعاملها مع الاحتجاجات.

من حراك الجامعات السويسرية
من حراك الجامعات السويسريةأ ف ب

وفي سويسرا شملت الاحتجاجات جامعات لوزان وجنيف وبازل وبرن وفريبورغ ونوشاتيل.

وأطلق الطلبة السويسريون شعارات مساندة للفلسطينيين ومنددة بتعاون جامعاتهم مع الشركات الداعمة لإسرائيل. كما عبروا عن رفض أي تعاون أكاديمي مع الجامعات الإسرائيلية.

ونقلت "رويترز" عن إدارة المعهد الاتحادي السويسري للتكنولوجيا، أن الشرطة بدأت تفريق محتجين مؤيدين للفلسطينيين في المعهد، وذلك بعد امتداد الاحتجاجات الطلابية إلى جامعات في مدن عدة.

ووصلت الاحتجاجات إلى اليونان، حيث هتف متظاهرون في جامعة أثينا بشعارات مؤيدة للفلسطينيين، معبرين عن رفضهم لـ "العدوان الإسرائيلي على غزة وجرائم الإبادة" الإسرائيلية.

ومنذ انطلاق حراك الجامعات المساند للفلسطينيين في جامعات أمريكية، توسعت رقعة الاحتجاجات لتشمل جامعات أوروبية وأخرى في كندا وباكستان والهند، وسط إجماع على المطالبة بقطع التعاون مع إسرائيل والمؤسسات الداعمة لها.

أخبار ذات صلة
تحت وطأة الاحتجاجات.. جامعة جونز هوبكنز الأمريكية تقاطع إسرائيل

اتفاقات مع المحتجين

ومع اتساع هذا الحراك الطلابي واستمرار انضمام جامعات جديدة إليه، توصل عدد من الجامعات إلى اتفاق مع المحتجين لقطع الروابط مع المؤسسات الإسرائيلية.

ومن بين هذه الجامعات إدارة جامعة جونز هوبكنز الأمريكية، التي أعلنت التوصل إلى اتفاق مع الطلاب لفضّ اعتصامهم المستمر منذ نحو أسبوعين، دعمًا لغزة مقابل قطع الروابط مع المؤسسات الإسرائيلية.

واعتبر الطلبة الاتفاق "انتصارًا كبيرًا" لهم على غرار ما حدث في جامعات أخرى، مثل: براون، ونورث إيسترن.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com