غضب دولي لتفجير منارة الحدباء وجامع النوري الكبير في الموصل

غضب دولي لتفجير منارة الحدباء وجامع النوري الكبير في الموصل

المصدر: بغداد - إرم نيوز

توالت ردود الأفعال الدولية المنددة بتفجير تنظيم داعش لمنارة الحدباء التاريخية وجامع النوري الكبير في الساحل الأيسر لمدينة الموصل.

وقال ممثل الأمم المتحدة في العراق ”يان كوبيش“ خلال تصريح له إن ”تدمير منارة الحدباء وجامع النوري الكبير دليل واضح على هزيمة تنظيم داعش، وهو عمل همجي يضاف إلى سجلات جرائم التنظيم ضد الحضارة الإسلامية والعراقية“.

وفجّر تنظيم داعش، أمس الأربعاء، منارة الحدباء التاريخية في الموصل، وجامع النوري الكبير بعد تفخيخهما بالمتفجرات وزرع العبوات الناسفة حولهما، بحسب ما أظهرته مقاطع مرئية بثها الجيش العراقي.

واعتبرت منظمة الأمم المتحدة للعلوم والتربية ”اليونسكو“ تدمير تلك الآثار عملاً يعمّق الجرح العراقي، الذي يعاني هو أصلاً من مأساة إنسانية غير مسبوقة، مبديًة في الوقت ذاته استعدادها لتأهيل ودعم عمليات إعمار تلك الصروح الثقافية.

من جهته قال السفير الأمريكي في بغداد، دوغلاس سيليمان، إن قيام تنظيم داعش بتفجير الجامع النوري ومأذنة الحدباء، دليل على إفلاسه الأخلاقي، بحسب قوله.

وأضاف ”سيليمان“ في بيان تلقت ”إرم نيوز“ نسخًة منه: ”إن تلك الجريمة دليل آخر على إفلاس تنظيم داعش الأخلاقي“، وهذه الجريمة هي رسالة لأهالي الموصل، وتثبت أن التنظيم لايحترم هوية العراق ودينه وثقافته.

كما توالت ردود الفعل من المواطنين العراقيين عبر وسائل التواصل الاجتماعي التي اتّشحت بالسواد تعبيرًا عن حزنهم بفقدان معلم بارز من معالم المدينة التي تمثل حضارة العراق وتاريخه العريق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com