القوات العراقية تعرض على عناصر داعش الاستسلام في آخر معاقله بالموصل‎

القوات العراقية تعرض على عناصر داعش الاستسلام في آخر معاقله بالموصل‎
A photo posted on internet on April 7, 2015 shows ISIS or Daesh (Daech) or "Islamic State" group militants posing in Yarmouk (Yarmuk) Palestinian camp, located in a suburb of Damascus, Syria, that is partially now under their control. Photo by Balkis Press/Sipa USA

المصدر: الأناضول

أعلنت القوات العراقية، اليوم الأحد، أنها عرضت على عناصر تنظيم ”داعش”، تسليم أنفسهم بالتزامن مع اقتحام المدينة القديمة، آخر معاقل التنظيم في الموصل مركز محافظة نينوى.

وذكر بيان لخلية الإعلام الحربي التابعة لوزارة الدفاع العراقية، أن ”مفارز العمليات النفسية الميدانية، باشرت منذ خمسة أيام، قبل انطلاق عملية اقتحام المدينة القديمة، إطلاق نداءات عبر مكبرات الصوت على مسامع عناصر داعش، تحثهم على تسليم أنفسهم الى القوات المسلحة“.

وتابع البيان أن ”مجموعة من عناصر داعش، سلمت أنفسها إلى القوات الأمنية“.

وأوضح أن ”الهدف من هذه الخطوة هو الحرص على سلامة المواطنين ولفسح المجال أمام عناصر التنظيم لإلقاء السلاح وتسليم أنفسهم“.

وقتل 13 مدنياً بينهم 3 نساء بقصف جوي ومدفعي على الموصل القديمة في الجانب الغربي من مدينة الموصل، نقلا عن ناشط حقوقي عراقي.

وقال الناشط الحقوقي لقمان عمر الطائي، الموجود في الجانب الغربي للموصل، للأناضول، إن ”ضربة جوية نفذها سلاح الجو العراقي بالإضافة للقصف المدفعي وقذائف الهاون استهدفت منطقة الموصل القديمة، وتحديدا في مناطق رأس الكور، والمشاهدة، والمياسة، ودكة بركة، وسط الموصل“.

وأضاف أن ”الضربات على الموصل القديمة أسفرت عن مقتل 13 مدنياً، بينهم 3 نساء إضافة الى إصابة 8 أشخاص بينهم أطفال“.

وتعد منطقة الموصل القديمة، التحدي الأبرز للقوات العراقية في حملة تحرير المدينة، بسبب أزقتها الضيقة والمتشعبة؛ ما يجعل المركبات العسكرية عاجزة عن دخولها، فضلًا عن اكتظاظها بالمدنيين.

والموصل مدينة ذات كثافة سكانية سنية، وتعد ثاني أكبر مدن العراق، سيطر عليها ”داعش“ صيف 2014، وتمكنت القوات العراقية خلال حملة عسكرية بدأت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، من استعادة النصف الشرقي للمدينة، ومن ثم بدأت في الـ 19 من فبراير/شباط الماضي معارك الجانب الغربي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com